Menu
17:05قيادي بارز : الأيام المقبلة ستكون "عصيبة "
16:53اندلاع حرائق جديدة في "غلاف غزة" بفعل بالونات حارقة
16:51توضيح من داخلية غزة بشأن عمل معبر رفح
16:48الاحتلال يغلق طريقا ترابية شمال رام الله
16:41"المنظمات الأهلية" تستنكر اعتداءات الاحتلال بحق الطواقم الطبية وتطالب بحماية دولية
16:39تمديد حالة الطوارئ في "إسرائيل" لمدة 4 أشهر
16:35أسرى "عسقلان" يشرعون بإضراب مفتوح عن الطعام
16:26"الداخلية" بغزة تباشر العمل بخطة صيف 2019
16:24معهد إسرائيلي: إيران تواصل جهودها العسكرية لتسليح الضفة الغربية
16:22رئيس مجلس استيطاني يدعو لاعتقال أفراد الأمن الفلسطيني
16:19أول تعليق من حماس على مهاجمة الاحتلال لمقر "الوقائي" بنابلس
15:49طائرة إسرائيلية مسيرة بمواصفات عالية.. تعرف عليها
15:32وزير الزراعة الإسرائيلي يقود اقتحامًا للأقصى
15:29"الإسلامية المسيحية" تحذر الاحتلال من الاعتداء على أملاك الكنيسة الأرثوذكسية
15:27الإحصاء: ارتفاع عدد رخص الأبنية خلال الربع الأول من العام الجاري

أسير من رام الله يدخل عامه الخامس والعشرين وأسير من غزة يدخل عامه العشرين

 
أفاد مركز أسرى فلسطين للدراسات بان الأسير "جمعة إبراهيم جمعه آدم" 43عام من مدينة رام الله  ينهى غدا عامه  الرابع والعشرين ويدخل عامه الخامس والعشرين في سجون الاحتلال على التوالي .
وأوضح الباحث رياض الأشقر المدير الاعلامى للمركز بان الأسير أدم معتقل منذ 31/10/1988 ، ومحكوم بالسجن المؤبد مدى الحياة بتهمه تنفيذ عمليات فدائية ضد جنود الاحتلال ، مع زملائه الذين اعتقلوا قبله وهم الأسير أحمد التكروري والأسير محمود خرابيش.
 وكان قد تعرض بعد اعتقاله لتعذيب شديد على ايدى المحققين لمدة تزيد عن 70 يوماً في معتقل المسكوبية لإجباره على الاعتراف بالتهم التي وجهت له ،وقام الاحتلال بتدمير منزله .
وقد أنهى الأسير أدم  التوجيهي داخل السجن رغم معاناته من عدة أمراض بسبب ما تعرض له من تعذيب خلال اعتقاله ، وشارك زملائه الأسرى في كافة فعاليات الإضرابات والاحتجاجات ضد إدارة السجن من أجل تحسين شروط الحياة الإنسانية في السجون.  ولكن اشد ما تعرض له الأسير من محن هو وفاة والدته التي كانت تداوم على زيارته منذ اعتقاله، ولم يستطيع أن يلقى نظرة الوداع عليها .
وفى نفس السياق أشار الأشقر إلى أن الأسير" سمير حسن غانم مرتجى" 42عام من قطاع غزة دخل عامه  العشرين في سجون الاحتلال على التوالي حيث انه معتقل منذ 29/10/1993 ، ومحكوم بالسجن لمدة 20 عاماً ، وقد اعتقل بعد زواجه بشهر واحد فقط ، و توفى والده في عام 2008 وهو في السجن ، بينما توفيت ولدته الحاجة أم نبيل قبل 9 أشهر ، بعد أن حرمت من زيارته لأكثر من 6 سنوات متواصلة ، فيما شقيق الأسير "فادى "معتقل ايضاً في سجون الاحتلال منذ العام 2003 ومحكوم بالسجن لمدة 16 عام .
وتنظر زوجة الأسير مرتجى بفارغ الصبر تحرر زوجها سمير من السجن حيث لم يتبقى له سوى عام واحد من حكمه العشرين عاماً، ولم يمضى على زواجه سوى شهر واحد فقط .