Menu
12:05د. حمدونة : التجاوزات بحق الأسرى في السجون الاسرائيلية تستدعى حماية دولية
11:36احتجاج في جامعة كندية على استضافة جنود إسرائيليين
11:32فتح: سنتصدى لكل المؤامرات ولن نستسلم للأمر الواقع
11:29خارجية الأردن: عزم "إسرائيل" ضم الغور قتل للسلام
11:27الاحتلال يقتحم "عين قينيا" ويجرف أشجار المزارعين
10:48لوكسمبورج تدعو للاعتراف بدولة فلسطين ردًا على إعلان بومبيو
10:44اليونسكو يتخذ قرارات جديدا بشأن مدينة القدس
10:41يدخل اضرابه اليوم الـ 59..جلسة للأسير مصعب الهندي اليوم
10:38مجهولون يخربون النصب التذكاري الألماني بجنين
10:35موعد امتحانات نهاية الفصل الدراسي الأول
10:33الاحتلال يعتقل محافظ القدس عدنان غيث
10:26وزير الأشغال يبحث مع الأونروا المشاريع التي تشرف عليها
10:05اشتية: سنفعّل قانون التعاطي مع بضائع المستوطنات بأقصى عقوبة
09:59هولندا توقف دعمها المباشر الذي تقدمه للسلطة
09:57الصليب الأحمر يعلن برنامج زيارات أسرى محافظتي جنين وطوباس لشهر كانون الأول

أسير من رام الله يدخل عامه الخامس والعشرين وأسير من غزة يدخل عامه العشرين

 
أفاد مركز أسرى فلسطين للدراسات بان الأسير "جمعة إبراهيم جمعه آدم" 43عام من مدينة رام الله  ينهى غدا عامه  الرابع والعشرين ويدخل عامه الخامس والعشرين في سجون الاحتلال على التوالي .
وأوضح الباحث رياض الأشقر المدير الاعلامى للمركز بان الأسير أدم معتقل منذ 31/10/1988 ، ومحكوم بالسجن المؤبد مدى الحياة بتهمه تنفيذ عمليات فدائية ضد جنود الاحتلال ، مع زملائه الذين اعتقلوا قبله وهم الأسير أحمد التكروري والأسير محمود خرابيش.
 وكان قد تعرض بعد اعتقاله لتعذيب شديد على ايدى المحققين لمدة تزيد عن 70 يوماً في معتقل المسكوبية لإجباره على الاعتراف بالتهم التي وجهت له ،وقام الاحتلال بتدمير منزله .
وقد أنهى الأسير أدم  التوجيهي داخل السجن رغم معاناته من عدة أمراض بسبب ما تعرض له من تعذيب خلال اعتقاله ، وشارك زملائه الأسرى في كافة فعاليات الإضرابات والاحتجاجات ضد إدارة السجن من أجل تحسين شروط الحياة الإنسانية في السجون.  ولكن اشد ما تعرض له الأسير من محن هو وفاة والدته التي كانت تداوم على زيارته منذ اعتقاله، ولم يستطيع أن يلقى نظرة الوداع عليها .
وفى نفس السياق أشار الأشقر إلى أن الأسير" سمير حسن غانم مرتجى" 42عام من قطاع غزة دخل عامه  العشرين في سجون الاحتلال على التوالي حيث انه معتقل منذ 29/10/1993 ، ومحكوم بالسجن لمدة 20 عاماً ، وقد اعتقل بعد زواجه بشهر واحد فقط ، و توفى والده في عام 2008 وهو في السجن ، بينما توفيت ولدته الحاجة أم نبيل قبل 9 أشهر ، بعد أن حرمت من زيارته لأكثر من 6 سنوات متواصلة ، فيما شقيق الأسير "فادى "معتقل ايضاً في سجون الاحتلال منذ العام 2003 ومحكوم بالسجن لمدة 16 عام .
وتنظر زوجة الأسير مرتجى بفارغ الصبر تحرر زوجها سمير من السجن حيث لم يتبقى له سوى عام واحد من حكمه العشرين عاماً، ولم يمضى على زواجه سوى شهر واحد فقط .