Menu
13:09الزعنون: تحرك برلماني دولي لبناء موقف داعم للحقوق الفلسطينية
12:46غزة: إسرائيل تسمح بدخول الأسمنت للمرة الأولى منذ 2014 دون رقابة الأمم المتحدة
12:41قوات الاحتلال تطلق النار تجاه سيارة "صرف صحي" شرق خانيونس
12:40مقتل "مسنة" على يد ابنها في جنين
12:37جيش الاحتلال يرفع حالة التأهب في غزة والضفة
12:36وفاة طفل متأثراً بجراحه في حادث سير أمس في دير البلح
12:34ألف معتقل في "عوفر" يرجعون وجبة الإفطار
12:30الأمن الإسرائيلي يحذّر من انهيار اتفاق السلام مع الأردن
12:28تنويه صادر عن شركة توزيع الكهرباء للمواطنين بالمحافظة الوسطى
12:27تنويه مهم من وزارة الدّاخلية بغزة للمسافرين المتأخرين
11:07هنية يوجه رسالة لكل الزعماء والقادة العرب حول "صفقة القرن"
10:42شرطة الاحتلال تعتقل شاباً بتهمة حيازته سكين في القدس
10:36أبو مرزوق: أفضل ما تحتاجه قوى الاحتلال هو "حوار مع المحتلين" حتى يعترفوا بالأمر الواقع
10:34منصور: عباس سيشارك في جلسة لمجلس الأمن حول "صفقة ترامب"
08:30اعتقال فتيين بمواجهات بمخيم نور شمس بطولكرم

لليوم الثاني عشر 120 أسيرًا إداريًا يواصلون معركة الأمعاء الخاوية

أرض كنعان_الضفة المحلتة/ يواصل 120 أسيرًا إداريًا خوض الإضراب المفتوح عن الطعام لليوم الثاني عشر عن التوالي، تنديدًا بالإجراءات الإسرائيلية التعسفية وغير القانونية بحقهم.

يذكر أن الأسرى الإداريين شرعوا بخطوة الإضراب الجماعي منذ الـ24 من الشهر الماضي بعد أن تنصّلت سلطات الاحتلال من كافة وعودها التي تفيد بإعادة النظر بهذا النوع من الاعتقال ووقفه.

وأعلن نادي الأسير في بيان صحفي، عن أن غالبية الأسرى الإداريين الذين لم يخوضوا الإضراب المفتوح عن الطعام هم من المرضى وكبار السن، وأن هناك عددا من هؤلاء الأسرى سينضم لاحقا للإضراب "وفقا للخطة النضالية الموضوعة" وأن الأمر مرهون بردود سلطات الاحتلال والجهات المختصة بإصدار أوامر الاعتقال الإداري.

وذكر أنه من بين المضربين عن الطعام 51 أسيراً إداريا في سجن النقب الصحراوي، ونقلوا إلى العزل في السجن نفسه، إضافة إلى (37) أسيراً في معتقل "عوفر" وهم محتجزون الآن في عزل سجن "الرملة"، باستثناء 3 نقلوا لمستشفى "أساف هروفيه" وهم محمد النتشة، وداود حمدان، وطارق دعيس.

وقال: "كما وانضم في اليوم الثامن من الإضراب عدد من الأسرى الإداريين من كبار السن والمرضى وذلك ليوم واحد تضامناً من زملائهم، كما أن 6 منهم دخلوا إضرابا مفتوحا، ويضاف إلى هذا العدد استمرار مجموعة من الإداريين في مجدو الإضراب".

وتضيق مصلحة السجون الإسرائيلية على الأسرى المضربين عبر عزلهم ونقلهم، إذ لم تسمح كذلك إلا في حالات محدودة وبعد مماطلة ملحوظة بزيارة المحامين لهم، فيما أبطلت بعضها بعد أن كان منسّق لها مع مصلحة السجون في أوقات سابقة.