Menu
13:38آلية السفر عبر معبر رفح يوم غدٍ الأحد 2019/11/17
13:34لوكسمبورغ تتكفل بعلاج شبان من غزة
13:28محكمة الاحتلال تُمدد اعتقال الناشط المقدسي أبو الحمص
13:06"مايكروسوفت" تحقق في تقنية طورتها شركة إسرائيلية لمراقبة الفلسطينيين
13:00قيادي بالجهاد: علاقتنا بحماس لا يمكن المس بها وسنفشل محاولات زرع الفتنة
12:31الخارجية: أطلعنا سفراء الدول على جرائم الاحتلال خلال العدوان الأخير
12:05مقتل متظاهرين عراقيين في انفجار غامض
12:02عائلات فلسطينية لاجئة تطالب الجهات المسؤولة باطلاق سراحهم
11:28والدة الأسير "أبو دياك" تتوقع استشهاده في كل لحظة
11:16وزيرة الصحة تطلق نداءً عاجلاً للإفراج عن الأسير أبو دياك
11:07الاحتلال يهدم 140 منزلا بالقدس المحتلة منذ بدء العام الحالي
11:05الاسير مصعب الهندي يواصل إضرابه رفضًا لاعتقاله الاداري
10:11إسرائيليون أوروبا يطالبون بحظر استيراد منتجات المستوطنات
10:10الأسير البرغوثي يطالب الفصائل بالوحدة والتخلص من العداءات الحزبية الضيقة
10:05الأمم المتحدة تدعو الاحتلال للتحقيق باستشهاد 8 من عائلة واحدة في غزة

312 معتقلاً خلال شهر ابريل المنصرم

أرض كنعان_رام الله/ أصدر مركز "أحرار" لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان، الأربعاء، تقريراً شهرياً حول انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية وقطاع غزة خلال شهر ابريل/نيسان المنصرم.

وأوضح المركز في تقريره له، أن (312) مواطنا اعتقلوا خلال الشهر الماضي في مناطق الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس المحتلة.

وأشار إلى أن مدينة الخليل جاءت في المرتبة الأولى من حيث عدد الاعتقالات بواقع (94) معتقلاً، ثم القدس (92)، ثم نابلس (36)، ثم بيت لحم (21)، ثم جنين (18)، ثم رام الله (16)، أما قطاع غزة فشهد اعتقال (15) مواطنا منهم (11) اعتقلوا قرب السياج الحدودي.

وفي محافظة قلقيلية، بلغ عدد الاعتقالات خلال الشهر (10)، وفي محافظة سلفيت (7)، وفي محافظة طولكرم (2)، وفي محافظة طوباس (1)، بينما لم تكن هناك أي اعتقالات في محافظة أريحا والأغوار.

وأشار إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت 4 أسيرات، تم الإفراج عن اثنتين منهن وهن: تهاني أبو ميالة، وحنين أبو عيشة من مدينة الخليل، بينما يواصل الاحتلال احتجاز الأسيرتين: مريم البرغوثي من مدينة رام الله، وسميرة العكل من مدينة الخليل، ويبلغ عدد الأسيرات في سجون الاحتلال ككل (21) أسيرة.

بدوره، قال فؤاد الخفش، مدير مركز أحرار، إن سجون الاحتلال شهدت وخلال شهر نيسان، الإضراب الأقوى للأسرى الإداريين والذي بدأه الأسرى بتاريخ: 24/4/2014، احتجاجاً على سياسة الاعتقال الإداري المستمرة.

ونوه إلى أن الأسرى مستمرون في إضرابهم، على الرغم من قمع الاحتلال لهم في السجون والأقسام ونقل البعض منهم وعزله، ومنعهم من الزيارات وإجبارهم على التفتيش بالكامل وارتداء لباس السجن "الشاباص".