Menu
01:30هنية يكشف عن الموعد الجديد للموسم القادم واستكمال دوري السلة
01:26قوات الاحتلال تغلق كافة مداخل محافظة بيت لحم
01:05الأسير سامي جنازرة يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الرابع عشر
01:02إدارة سجون الاحتلال تنقل الأسير سامي جنازرة مجددا إلى عزل النقب
00:56غزة: انتحار سجين في مركز إصلاح الوسطى
00:52أندونيسيا ترفض بشدة مخطط الضم الإسرائيلي
00:47الرئيس يعزي الملك عبد الثاني وآل أبو جابر بوفاة وزير الخارجية الأسبق
00:46الاحتلال يمنع الصلاة في الحرم الإبراهيمي
00:41النيران تلتهم 850 شجرة زيتون وحرجية في جنين
00:35نتنياهو : "اسرائيل " ستضم 30 %من الضفة الغربية
00:31مقتل فتاة فلسطينية بعد تعرضها للضرب المبرح من قبل والدها
00:17البرغوثي يحذر من موجة ثانية من فيروس كورونا
00:26نتنياهو: فلسطينيو الغور وأريحا لن يحصلوا على الجنسية
00:23"إسرائيل" تدعي منع هجومًا للجهاد الإسلامي وآخر لحزب الله
00:21الاحتلال يعتقل اربعة شبان ويستولي على مركبتهم شمال نابلس

312 معتقلاً خلال شهر ابريل المنصرم

أرض كنعان_رام الله/ أصدر مركز "أحرار" لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان، الأربعاء، تقريراً شهرياً حول انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية وقطاع غزة خلال شهر ابريل/نيسان المنصرم.

وأوضح المركز في تقريره له، أن (312) مواطنا اعتقلوا خلال الشهر الماضي في مناطق الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس المحتلة.

وأشار إلى أن مدينة الخليل جاءت في المرتبة الأولى من حيث عدد الاعتقالات بواقع (94) معتقلاً، ثم القدس (92)، ثم نابلس (36)، ثم بيت لحم (21)، ثم جنين (18)، ثم رام الله (16)، أما قطاع غزة فشهد اعتقال (15) مواطنا منهم (11) اعتقلوا قرب السياج الحدودي.

وفي محافظة قلقيلية، بلغ عدد الاعتقالات خلال الشهر (10)، وفي محافظة سلفيت (7)، وفي محافظة طولكرم (2)، وفي محافظة طوباس (1)، بينما لم تكن هناك أي اعتقالات في محافظة أريحا والأغوار.

وأشار إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت 4 أسيرات، تم الإفراج عن اثنتين منهن وهن: تهاني أبو ميالة، وحنين أبو عيشة من مدينة الخليل، بينما يواصل الاحتلال احتجاز الأسيرتين: مريم البرغوثي من مدينة رام الله، وسميرة العكل من مدينة الخليل، ويبلغ عدد الأسيرات في سجون الاحتلال ككل (21) أسيرة.

بدوره، قال فؤاد الخفش، مدير مركز أحرار، إن سجون الاحتلال شهدت وخلال شهر نيسان، الإضراب الأقوى للأسرى الإداريين والذي بدأه الأسرى بتاريخ: 24/4/2014، احتجاجاً على سياسة الاعتقال الإداري المستمرة.

ونوه إلى أن الأسرى مستمرون في إضرابهم، على الرغم من قمع الاحتلال لهم في السجون والأقسام ونقل البعض منهم وعزله، ومنعهم من الزيارات وإجبارهم على التفتيش بالكامل وارتداء لباس السجن "الشاباص".