Menu
13:00قيادي في فتح: الحركة غير جاهزة للانتخابات
12:40آلاف المستوطنين يقتحمون الحرم الابراهيمي الشريف
12:31وزير خارجية البحرين : "لا بد ان تلتزم اسرائيل بانشاء دولة فلسطينية مستقلة "
12:22حملة تمشيط ونصب حواجز إسرائيلية واسعة في جنين
12:19تقرير: القرارات الأمريكية تُمهد لنشاطات استيطانية جديدة
11:48أول رد من دحلان على القرار التركي بتجريمه ومنح مكافأة للقبض عليه
11:17هنية: نسير باستراتيجية البناء والتحرير معًا
11:14"الانتخابات الرئاسية" تُوقع بين القدوة والشيخ ..والخلل الفني تلويح جديد للتأجيل
11:07339 مستوطنًا اقتحموا الأقصى الأسبوع الماضي
11:03بدء مراسم وضع الحجر الاساسي لمسشتفى رفح
10:51أسيران يواصلان إضرابهما عن الطعام رفضا للاعتقال الإداري
10:49قوات الاحتلال تعتقل شابين من القدس
10:46جنرال إسرائيلي: توقعات بوقوع قتلى بالمئات في المواجهة القادمة
10:45الاحتلال يُخفض حكم الأسير مهدي الجراشي ليصبح (27 عامًا)
10:43القناة 12 العبرية: تحرك في الليكود للاطاحة بالمجرم نتنياهو

أبو ليلى: الاحتلال عمل طوال الفترة الماضية على تقويض مرتكزات عملية السلام

ارض كنعان/ رام الله/ قال النائب قيس عبد الكريم  "أبو ليلي " نائب الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين عضو المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية ، " أن البيان الختامي للمجلس المركزي تضمن ضرورة العمل مع جميع الأطراف الدولية المعنية بعملية السلام من اجل رعاية دولية جماعية بعد عملت أن إسرائيل طوال الفترة الماضية على تقويض مرتكزات عملية السلام ، واتخاذها موقف من جانب واحد بوقف المفاوضات .

وأضاف النائب أبو ليلى في حديث صحفي تحدث فيه عن ختام جلسات المجلس المركزي  "  بناء على تجربة المفاوضات الماضية قرر المجلس المركزي إن أي استئناف للعملية السياسية يتطلب أسس جديدة ، تقوم على التزام إسرائيل الواضح بقرارات الشرعية الدولية وحدود 67 وضرورة وقف الاستيطان بشكل تام في القدس وسائر الأرضي الفلسطينية المحتلة ، وتنفيذ كافة الاستحقاقات المترتبة على الاحتلال ".

وشدد النائب أبو ليلى على ضرورة العمل مع جميع الأطراف الدولية المعنية بعملية السلام من اجل رعاية دولية جماعية ، من خلال مجلس الأمن لأي عملية تفاوضية في المستقبل ، أو عقد مؤتمر دولي للسلام بما يقود إلى تنفيذ قرارات الأمم المتحدة ووقف استمرار تلاعب إسرائيل بالمجتمع الدولي وبكل مساعي السلام.

وأكد النائب أبو ليلى أن المركزي ، قرر استكمال الانضمام إلى سائر المواثيق والمعاهدات الدولية وفق الخطة التي وضعت لهذا الشأن والتي تنظم أولويات الانضمام ، إتمام عملية المصالحة الفلسطينية بتنفيذ الاتفاق الذي تم في غزة من خلال الإسراع بتشكيل حكومة توافق وطني برئاسة الرئيس محمود عباس (أبو مازن) .

ولفت النائب أبو ليلى إلى أن قرارات عديدة اتخذت تتعلق بالأوضاع في القدس والمقاومة الشعبية، ومعالجة الوضع الإنساني المتردي في قطاع غزة بفك الحصار عن القطاع ، وتحييد المخيمات الفلسطينية في سوريا من الصراع الجاري وتأمين مستلزمات الحياة للاجئين الفلسطينيين هناك، كما وشدد على عدم تدخل الفلسطينيين المتواجدين في مخيمات لبنان في الشؤون اللبنانية .