Menu
13:07الاحتلال يغلق عدة مؤسسات فلسطينية في القدس المحتلة
13:04وزير العمل يعلن موعد بدء محاربة سماسرة التصاريح
13:01اجتماع لجامعة الدول العربية الأسبوع المقبل لبحث الإعلان الأمريكي
12:57​​​​​​​لجان المقاومة : تدين العدوان الصهيوني على سوريا
12:56عشرات المستوطنين يقتحمون الاقصى بحماية قوات الاحتلال
12:44جلسة غدًا للنظر باستئناف الأسير المضرب مصعب هندي
12:41تونس : لن ندخر جهدا في الدفاع عن القضية الفلسطينية
12:36هيئة الأسرى: تحسن الوضع الصحي للأسير شادي موسى
12:25آلية السفر عبر معبر رفح ليوم الخميس
12:22الرئاسة : شعبنا قادر على افشال المؤامرات الاسرائيلية الامريكية
12:20الأزهر: إعلان بومبيو اعتداء سافر على حقوق الدولة الفلسطينية
12:18إصابة بانفجار جسم مشبوه بجرافة مدنية شرق غزة
12:14الاحتلال يهدم منزلين غرب رام الله
12:05وفاة صحفي فلسطيني من غزة في تركيا
12:04إعلام الأسرى: الاحتلال يواصل استهداف أهالي الأسرى

منتدى فلسطين الدولي يوصي بخطاب إعلامي يواجه حملات التشويه

أرض كنعان/ اسطنبول  أوصى منتدى فلسطيني الدولي للإعلام والاتصال المنعقد في اسطنبول، بوضع الخطط والبرامج الإعلامية بأدواتها المختلفة في مواجهة حملات التشويه والتحريض التي تستهدف الشعب الفلسطيني وقضيته، وإنضاج خطاب إعلامي متكامل يمتلك زمام المبادرة ويقدِّم قضية فلسطين العادلة بصفة فعّالة ومؤثِّرة.

وأكد المنتدى على ضرورة التواصل والحوار وتبادل الخبرات الإعلامية، واستمرار التقييم والنقد البنّاء لتطوير العمل الإعلامي الخاص بفلسطين، وتنسيق الجهود وتوحيد الطاقات الإعلامية خدمة للقضية الفلسطينية.

وأعلن المنتدى في بيانه الختامي اليوم الخميس (24-4)، المنعقد في اسطنبول، عن إطلاق "جائزة فلسطين الإعلامية الدولية"، تشجيعاً للعمل الإعلامي المتميّز، والإنتاج الفني المُبدع في خدمة القضية الفلسطينية، على أن يتمّ الإعلان عن اللجنة الاستشارية للجائزة وتفاصيلها في وقت لاحق.

وتداول المجتمعون على مدى يومين ضمن برنامج إعلامي مكثَّف من الندوات والورش التخصصية واللقاءات العلمية، مختلف جوانب العمل الإعلامي المعنيّ بالقضية الفلسطينية، وتباحثوا في آليات تطويره، وتعزيز التعاون فيما بينهم في جوانب العمل الإعلامي كافة.

كما أعلن المنتدى عن تأسيس "مركز الفيلم الفلسطيني" للقيام بتوثيق الأفلام الفلسطينية والتعريف بها ونشرها، وتعزيز التواصل بين العاملين في هذا المجال.

وبهدف تشجيع الجهود الإعلامية الشابة، قرر المنتدى تأسيس صندوق لدعم المبادرات الإعلامية الشابّة، كما أكد على أهميّة تفعيل والمشاركة في اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، وتكريس هذا اليوم في وسائل الإعلام حول العالم أجمع لمساندة الحقوق الفلسطينية.

وقدِّر المنتدى عالياً التضحيات التي يبذلها الصحافيّون والإعلاميّون الفلسطينيون، ويُعلن عن التضامن معهم ودعمهم في مزاولتهم مهنتهم رغم كلِّ العراقيل والصعوبات، كما أدان الانتهاكات والجرائم التي ترتكبها سلطات الاحتلال الصهيوني بحقّ وسائل الإعلام الفلسطينية والإعلاميين العاملين على أرض فلسطين.

ونبّه المنتدى إلى المخاطر التي تمرّ بها القضية الفلسطينية، والتي تستهدف تصفيتها وإنهاءها إرضاءً لرغبة الاحتلال، وتحقيقاً لمصالحه؛ وذلك باستهداف القدس والمسجد الأقصى والمقدسات الإسلامية والمسيحية، وحقّ عودة اللاَّجئين، واستمرار حصار غزَّة، ومصادرة الأراضي، وتذويب الهُوية الفلسطينية.

وأشاد المنتدى  بأهمية وضع الخطط والبرامج الإعلامية بأدواتها المختلفة في مواجهة حملات التشويه والتحريض التي تستهدف الشعب الفلسطيني وقضيته، وإنضاج خطاب إعلامي متكامل يمتلك زمام المبادرة ويقدِّم قضية فلسطين العادلة بصفة فعّالة ومؤثِّرة.

ودعا المنتدى إلى مزيد من التركيز والاهتمام بتطوير الإنتاج الإعلامي الخاص بالقضية الفلسطينية والموجّه إلى المجتمعات الإنسانية جميعاً على تنوّع ثقافاتها ولغاتها وخصوصياتها، وإيجاد قنوات تواصل متخصّصة في خدمة الحقوق الفلسطينية بلغات متعدّدة.

وحذِّر المنتدى من المسلك التبريريّ لممارسات الاحتلال الصهيوني الذي تتبنّاه بعض الجهات الإعلامية المنحازة، ومحاولة تسويغ الانتهاكات الجسيمة التي ترتكبها سلطات الاحتلال، أو تلطيف جرائم الحرب التي يقترفها جيش الاحتلال، مع لوْم الضَّحايا الفلسطينيين ونزع صفة التحرّر الوطني عن كفاحهم المشروع.

وأهاب المنتدى بوسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمطبوعة والإلكترونية وشبكات التواصل الاجتماعي تنمية الاهتمام بالتغطية النوعية للحدث الفلسطيني ومواكبة تطوّراته، والتناول المعمّق للقضية الفلسطينية بشتى شؤونها وأبعادها.
 
وفي الختام دعا المنتدى المؤسسات والأكاديميات الإعلامية إلى مساندة المؤسسات والكوادر الإعلامية الفلسطينية في تطوير قدراتها وتنمية مهاراتها لتعزيز دورها وإعانتها على القيام بمسؤولياتها في مواجهة دعاية الاحتلال.