Menu
13:07الاحتلال يغلق عدة مؤسسات فلسطينية في القدس المحتلة
13:04وزير العمل يعلن موعد بدء محاربة سماسرة التصاريح
13:01اجتماع لجامعة الدول العربية الأسبوع المقبل لبحث الإعلان الأمريكي
12:57​​​​​​​لجان المقاومة : تدين العدوان الصهيوني على سوريا
12:56عشرات المستوطنين يقتحمون الاقصى بحماية قوات الاحتلال
12:44جلسة غدًا للنظر باستئناف الأسير المضرب مصعب هندي
12:41تونس : لن ندخر جهدا في الدفاع عن القضية الفلسطينية
12:36هيئة الأسرى: تحسن الوضع الصحي للأسير شادي موسى
12:25آلية السفر عبر معبر رفح ليوم الخميس
12:22الرئاسة : شعبنا قادر على افشال المؤامرات الاسرائيلية الامريكية
12:20الأزهر: إعلان بومبيو اعتداء سافر على حقوق الدولة الفلسطينية
12:18إصابة بانفجار جسم مشبوه بجرافة مدنية شرق غزة
12:14الاحتلال يهدم منزلين غرب رام الله
12:05وفاة صحفي فلسطيني من غزة في تركيا
12:04إعلام الأسرى: الاحتلال يواصل استهداف أهالي الأسرى

في يوم الطفل الفلسطيني..230 طفلاً في سجون الاحتلال

أرض كنعان_فلسطين المحتلة/ افادت الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال، في بيان لها عشية يوم الطفل الفلسطيني الذي يصادف غدا السبت، بأن عدد الأطفال الذين ارتقوا برصاص قوات الاحتلال الاسرائيلي العام الماضي (2013) بلغ (5) أطفال.
 
ومنذ بداية العام الجاري وحتى اليوم استشهد طفلان برصاص الاحتلال، آخرهم هو الطفل يوسف الشوامرة من قرية دير العسل بمحافظة الخليل، الذي استشهد وهو يحاول تأمين لقمة العيش.
 
وأشار البيان الى ان حوالي (700) طفل بين (12-17 سنة)، يتعرضون سنويا للاستجواب والاحتجاز والمحاكمة من جانب جيش وشرطة وأجهزة أمن الاحتلال.
 
وبلغ متوسط الأطفال المعتقلين خلال عام 2013 (199) طفلا دون سن الـ18 عاما حسب إحصائيات الحركة العالمية، في حين بلغ عدد الأطفال المعتقلين في سجون الاحتلال الإسرائيلي حتى نهاية شهر شباط العام الجاري 230 طفلا.
 
وأكد البيان أن الاحتلال ما يزال بأدواته المختلفة يصادر حقوق الأطفال في العيش بأمان من خلال هدم البيوت وإخطارات بالهدم، وممارسة سياسة التطهير العرقي للمجموعات البدوية بمختلف المناطق، بالإضافة إلى القدس المحتلة، والتهديد المستمر لهم بإعاقة حياتهم اليومية.
 
وعلى الصعيد الداخلي، اظهر بيان الحركة العالمية ان هناك (2451) طفلا في خلاف مع القانون تم توقيفهم في مراكز اﻻصلاح والتأهيل، بالإضافة إلى نظارات الشرطة بمختلف محافظات الضفة الغربية، حسب إحصائيات الشرطة الفلسطينية بتاريخ 8 كانون ثاني الماضي، يضاف إلى هذا الرقم أربع طفلات.
 
وبحسب إحصائيات دائرة الإحصاء المركزية لعام 2012 فان 20% من الأطفال ما بين (12-17 سنة) يتعرضون للعنف على مقاعد الدراسة في حين أن (51 %) من الأطفال يتعرضون للعنف الأسري.
 
وبحسب الإحصائيات أيضا، هناك (65) ألف عامل من الفئة العمرية (7 -14 سنة) يعملون في الأرض الفلسطينية المحتلة وأكثر من ( 102) ألف طفل يعملون دون سن (18 سنة).