Menu
17:21زلزال بقوة 5.8 درجات يضرب إسطنبول دون خسائر
17:20عقب موافقة حماس.. البطش يوجه رسالة لفتح وعباس
17:18آيزنكوت ينتقد نتنياهو: "حلف دفاعي" مع أميركا غير منطقي
17:16إصابة مجندة إسرائيلية بعملية طعن بالقدس واعتقال المنفذ
17:15نتنياهو يطالب ببث جلسة الاستماع حول تهم الفساد على الهواء مباشرة
16:41بالشراكة مع اوكسفام .. اتحاد ألعاب القوى يختتم سباق اختراق الضاحية
11:12اغتصاب جماعي بمدرسة ثانوية في "نيتيفوت" بالغلاف
11:08أردان يتوعد بتقليص انجازات الأسرى بالسجون الإسرائيلية
11:04أهم ما ورد بالإعلام العبري صباح الخميس 26-9-2019
09:59شاب جزائري يكتشف أنه "متزوج" من رجل بالخطأ
09:56ترامب: يريدون عزلي عن الحكم ولا يظهرون إنجازاتي
09:53الأورومتوسطي: إسرائيل توظف القضاء لمنع مباراة كرة قدم فلسطينية
09:52وزير الخارجية الروسي يحذر أمريكا من عواقب مدمرة
09:49هنية يثمّن خطاب ملك الأردن الداعم لفلسطين
09:47القناة "12" تعرض القذيفة التي حاول شبان تصنيعها بالضفة واعتقلتهم السلطة على اثرها

الطاقة بغزة: وقود المنحة القطرية ينتهي بعد أسبوع

أرض كنعان_غزة/ أكد رئيس سلطة الطاقة بغزة فتحي الشيخ خليل أن وقود المنحة القطرية المخصص لصالح دفع ضريبة السولار الخاص بتشغيل محطة الكهرباء سينتهي بعد أسبوع من الآن واصفاً الأزمة بـ"المعقدة".

وأوضح الشيخ خليل في تصريحات لوكالة "فلسطين اليوم" أنه لا اتصالات -حتى اللحظة- لحل الأزمة أو بوادر إيجابية في دعم القطاع بالوقود الخاص بمحطة توليد الكهرباء.

وأشار الشيخ خليل أن الحكومة بغزة باتت محرجة من طلب تجديد للمنحة القطرية، أو طلب وقود لصالح تشغيل  المحطة من أية جهة كانت، أو شراء للوقود من السلطة في رام الله، لافتاً إلى أن الحكومة بغزة غير قادرة على شراء الوقود من السلطة مع الضريبة وأنها تفوق مقدرتها الاقتصادية.

وقال :"حتى اللحظة لا علم لي باتصالات لحل أزمة الوقود الخاص بتشغيل محطة توليد الكهرباء، لا جهود مثمرة حتى اللحظة" 

وكشف الشيخ خليل عن وجود اتصالات مع السلطة في رام الله لشراء الوقود الصناعي دون الضرائب المفروضة، لكن تلك الجهود لازالت دون ردود.

وأضاف :"لا يعقل أن نشتري الوقود الصناعي من السلطة بضريبة مضافة بنسب عالية، تفوق مقدرة الحكومة الاقتصادية بغزة، الأصل أن الوقود المحول لصالح شركة الكهرباء في كل العالم هو مدعوم من الحكومات ولكن هنا العكس".

وطالب الحكومة برام الله بضرورة تحويل الوقود إلى غزة دون ضرائب.

من جهته ذكر مصدر مطلع في الطاقة بغزة، أنه وبحسب خطة اعدتها سلطة الطاقة اعتمدت فيه على عدم استخدام الوقود كاملاً في شهر واحد  حيث تكفي الكمية التي بدأ ضخها منتصف ديسمبر  فقط لمدة شهر واحد اذا تم تشغيل كافة التوربينات في محطة التوليد , لكن سلطة الطاقة اعدت خطة لإبقاء الوقود القطري اطول فترة ممكنة بحيث تشارف على 3 اشهر .

وأوضح  أنه في حال عدم الاتفاق على آلية محددة لإدخال الوقود الصناعي الى غزة بدون "ضريبة البلو" المفروضة فإنه من المرجح أن تعود أزمة الكهرباء إلى القطاع منتصف مارس الحالي على اقصى تقدير , والعودة لجدول "6 ساعات وصل" وضعفها قطع .