Menu
16:46لجان المقاومة: سيبقى اليوم يوما أسودا في تاريخ المطبعين الذين ارتهنوا لموقف اسيادهم الصهاينة والامريكان وشعبنا سيواصل مقاومته موحدا حتى تحرير أرضه واجتثاث العدو الصهيوني
16:30النيابة العامة تعلن تشديد إجراءاتها بحق المخالفين لتعليمات السلامة بغزة
16:28وقفة غضب جماهيري في جنين تنديدًا بالتطبيع مع الاحتلال
16:27مواجهات مع الاحتلال بالخليل وإغلاق طرق بمسافر يطا
16:24التعليم بغزة: خطة لاستئناف الدراسة مرتبطة بالحالة الوبائية
16:15احتجاج ضد البنك العربي بالعيزرية لإيقافه حسابات 90 أسيرًا
15:39توجيه لمراكز حقوقية وللأمم المتحدة مذكرات حول حصار غزة
15:37صحيفة عبرية: التنسيق الأمني يعود تدريجياً
15:34"الخارجية" تعلن عن رحلة اجلاء جديدة من أمريكا
15:31الكيلة: 6 وفيات و888 إصابة جديدة بكورونا خلال الـ24 ساعة الماضية
15:30الاقتصاد بغزة: إحالة 137 تاجرًا للنيابة العامة خلال الأسبوع الماضي
15:28مظاهرة أمام البيت الأبيض رفضًا لاتفاقية التطبيع
15:26حماس: الاستعداد لاقتحام مركزي للأقصى الخميس المقبل نتاج لاتفاقيات التطبيع
15:24مستوطنون يقتحمون الأقصى ودعوات لاقتحام مركزي الخميس المقبل
15:21الحموري : الوضع بالقدس كارثي ومساع إسرائيلية لطرد 200 ألف مقدسي

الشيخ عدنان:أجهزة السلطة تشن حملة اعتقالات ضد كوادر الجهاد في رام الله

أرض كنعان_الضفة المحتلة/اكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ خضر عدنان صباح اليوم الاثنين إنّ هناك حملة اعتقالات من قبل أجهزة أمن السلطة بحق كوادر ونشطاء حركة الجهاد الإسلامي في منطقة رام الله خلال الأيام القليلة الماضية.

واعتبر الشيخ عدنان خلال تصريح خاص له أن اعتقال جهاز المخابرات في رام الله للأسير المحرر أحمد أبو عادي في 26-1 وما تبعه من اعتقالات بحق الأسرى المحررين زاهد دغرة و أحمد العويوي من قبل المخابرات والوقائي هو بمثابة حملة موجهة ضد كوادر الحركة في رام الله، ولا تخدم أحداً سوى الإحتلال، وتأتي أيضاً بعد أقل من شهر على اعتقال قوات الإحتلال للقيادي في الحركة أحمد حسن نصر(أبو حسن) من بلدة كفر نعمة قضاء رام الله.

وأكد عدنان أن هذه الحملة تأتي لقمع النشاط التضامني مع الأسرى خصوصاً بعد الوقفة التضامنية مع الأسير المصاب بالسرطان معتصم رداد والتي نظمها كوادر الحركة على دوار المنارة في رام الله في التاسع من كانون الثاني، وشهدت مشاركة واسعة من شرائح مختلفة من أبناء الشعب الفلسطيني.

من جهتهم حمل ذوو المعتقل السياسي " أحمد حسن دار أبو عادي" أجهزة أمن السلطة المسؤولية عن حياته، حيث ذكرت عائلته أنه يعاني من التهاب في الكبد كان قد أصيب به خلال اعتقالاته المتكررة في سجون الإحتلال.

يذكر أن المعتقل السياسي أحمد حسن دار أبو عادي قد علق إضرابه عن الطعام والذي استمر لمدة سبعة أيام بعد تلقيه وعودات بالإفراج عنه من قبل المستشار القانوني لجهاز المخابرات العامة خلال جلسة محاكمته المقبلة.