Menu
13:09الزعنون: تحرك برلماني دولي لبناء موقف داعم للحقوق الفلسطينية
12:46غزة: إسرائيل تسمح بدخول الأسمنت للمرة الأولى منذ 2014 دون رقابة الأمم المتحدة
12:41قوات الاحتلال تطلق النار تجاه سيارة "صرف صحي" شرق خانيونس
12:40مقتل "مسنة" على يد ابنها في جنين
12:37جيش الاحتلال يرفع حالة التأهب في غزة والضفة
12:36وفاة طفل متأثراً بجراحه في حادث سير أمس في دير البلح
12:34ألف معتقل في "عوفر" يرجعون وجبة الإفطار
12:30الأمن الإسرائيلي يحذّر من انهيار اتفاق السلام مع الأردن
12:28تنويه صادر عن شركة توزيع الكهرباء للمواطنين بالمحافظة الوسطى
12:27تنويه مهم من وزارة الدّاخلية بغزة للمسافرين المتأخرين
11:07هنية يوجه رسالة لكل الزعماء والقادة العرب حول "صفقة القرن"
10:42شرطة الاحتلال تعتقل شاباً بتهمة حيازته سكين في القدس
10:36أبو مرزوق: أفضل ما تحتاجه قوى الاحتلال هو "حوار مع المحتلين" حتى يعترفوا بالأمر الواقع
10:34منصور: عباس سيشارك في جلسة لمجلس الأمن حول "صفقة ترامب"
08:30اعتقال فتيين بمواجهات بمخيم نور شمس بطولكرم

فصائل المقاومة .. قرارات وزراء الخارجية العرب مضيعة وقت

أرض كنعان_غزة/ جددت الفصائل الفلسطينية والمقاومة رفضهما ورفض كل القوى الفلسطينية استمرار المفاوضات.

وقال الناطق باسم حركة حماس سامي أبو زهري في بيان صحفي أمس السبت " إن التفويض العربي لا يمكن أن يوفر أي شرعية لهذه المفاوضات".

وكان المجلس الوزاري العربي دعا في ختام اجتماعه اليوم إلى منح عملية المفاوضات الفرصة وصولاً إلى تحقيق التسوية النهائية لكافة قضايا الوضع الدائم على المسار الفلسطيني وبما يشمل القدس والحدود والمستوطنات واللاجئين والأمن والمياه والإفراج عن الأسرى دون استثناء، والتحذير من المخاطر الناجمة عن استمرار السياسات والممارسات والاعتداءات الإسرائيلية التي من شأنها أن تؤدي إلى انهيار هذه المفاوضات. 

من جهته قال عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي الشيخ نافذ عزام، في تصريح له "نحن لا نتصور أن يكون هناك أي جدوى من الإصرار على التمسك بالمبادرة العربية واعتبارها مرجعية لعملية السلام، كما لا نظن بأن هناك أملاً في إحراز أي تقدم في المفاوضات الجارية حالية. واصفاً القرارات الصادرة بانها أشبه بالروتين الذي يصدر عن كل اجتماع.

وقال :" نخشى أن تكون هذه المقررات مثل سابقاتها التي صدرت عن الاجتماعات الدورية لوزراء الخارجية العرب والقمم العربية. وأضاف قائلاً "للاسف الشديد في السنوات السابقة لم تكن هناك جدية من الدول العربية لتطبيق ما يصدر من قرارات عربية ولم تكن هناك جدية في التعامل مع القضية الفلسطينية لدعم صمود الشعب الفلسطيني واسترداد حقوقه.

فيما قالت لجان المقاومة وذراعها العسكري ألوية الناصر صلاح الدين أن تحرير فلسطين واجب شرعي يقع على كاهل كل العرب والمسلمين، مؤكدة أن الحقوق لا تستجدى بل تنتزع بالقوة وفلسطين ستحرر بسواعد المجاهدين الأطهار.

واستنكرت لجان المقاومة في فلسطين التفويض العربي الداعم للمفاوضات مؤكدة أنه يزيد من حصار قطاع غزة ويعطى العدو الصهيوني شرعنة في فلسطين وغطاء لمواصلة بسط سيطرته على أرضنا ومقدساتنا .

وأوضحت اللجان أن طريق المفاوضات طريق عقيم لم يأتِ لشعبنا إلا مزيد من الويلات والتنازلات فهدا الطريق أثبت فشله بامتياز في عقدين من الزمن والتي لم تحرر شبرا واحدا،  وعلى المفاوض الفلسطيني أن يعتبر وأن يعيد حساباته من هذا الطريق المرفوض ، وإن أي اتفاق ينتج عن هذه المفاوضات لا يمثل أبناء شعبنا ولا قواه الحية.

هذا وأكد جميل مزهر عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بأن العرب قادرون على رفع الحصار عن قطاع غزة بعيداً عن الدعوات للاحتلال برفع الحصار. مضيفاً ان الاحتلال لم يواجه بمواقف جدية من قبل القمم العربية والزعماء العرب تجبره على فك الحصار.

وقال " ان العرب بمقدورهم أن يكون لديهم قررات أكثر جدية في رفع الحصار وإدخال كل احتياجات سكان غزة إن وجدت النوايا الجدية والمخلصة، ولكن من الواضح أن الأمور تسير على ما كان الوضع عليه في السابق".

وكان مجلس وزراء الخارجية العرب قد أقر مساء السبت في دورته الغير عادية، على التمسك بالمبادرة العربية للسلام واستمرار المفاوضات والمطالبة برفع الحصار عن قطاع غزة، دون أن تتخذ قرارات عملية لذلك، وعلى الرغم من أن قرار رفع الحصار عن غزة سبق وأن اتخذ منذ خمسة أعوام.