Menu
16:30عوامل ساهمت في الظهور القوي لبيت حانون في دوري الممتازة
13:11نجاح زراعة فاكهة "التنين" في غزة
13:00قرار حكومي بتخفيض أسعار خدمات النفاذ على "بالتل"
12:57"العودة" يطالب مجلس حقوق الإنسان بالضغط لإعادة إعمار مخيم اليرموك
12:55مستوطنون يُواصلون اقتحامهم للأقصى
12:52هكذا رد "غانتس" على دعوة "نتنياهو "لحكومة وحدة
12:32الاحتلال يقتحم قرية بردلة بالأغوار
10:23مشعشع: اجتماع الدول المانحة للأونروا سيعقد في موعده رغم "التشويش"
10:18"حماس" تنعى القيادي جهاد سويلم
10:07البنك الدولي: أزمة السيولة تخلق تحديات ضخمة للاقتصاد الفلسطيني
10:00مقتل 20 شخص وإصابة 90 إثر انفجار ضخم جنوب افغانستان
09:57الاحتلال يخطر بوقف البناء بمدرسة في الخليل
09:55الاحتلال يزعم ضبط مخرطة على حاجز ترقوميا
09:53تجديد "الإداري" بحق الأسير إبراهيم شلهوب للمرة الثانية
09:51"إعلام الأسرى" يُحمِّل الاحتلال المسؤولية عن حياة الأسير الجدع

افتتاح أول متجر"شرعي" للجنس في رام الله !!

أرض كنعان/ رام الله/ في تقرير من المتوقع أن يثير موجة من الجدل لاسيما وسط مجتمع عرف بتقاليده الصارمة وعاداته المحافظة، كشفت صحيفة "الجارديان" البريطانية اليوم السبت، النقاب عن افتتاح أول "متجر جنسي" فلسطيني على الإنترنت لتشجيع الحب على الطريقة الإسلامية.

 

وأوضحت الصحيفة أن رجل الأعمال الفلسطيني أشرف الكسواني، لجأ لثلاثة من كبار رجال الدين الإسلامي للحصول على فتوى لبدء مشروعه الجديد، مشيرة إلى أنه ليس من المعتاد أن يأخذ رجال الأعمال رأي رجال الدين قبل بدء مشروعاتهم ولكن المشروع هذه المرة غير معتاد فهو ليس بمطعم أو مقهى ولكنه "متجر فلسطيني للجنس" على الإنترنت.

 

وصرح الكسواني للصحيفة بالقول: "القضية لا يمكن قصرها على الجنس.

فهناك أيضًا الحب ومتعة التعبير عنه، المشروع يسعى لبناء الجسور بين الزوجين وسد الفجوات التي قد تفرق بينهما وبالتالي سيتمتع الطرفان بحياة زوجية سعيدة. لذا هو مشروعي اجتماعي بالدرجة الأولى".

 

وعن لقائه بالشيوخ الثلاثة في مسجد برام الله قال رجل الأعمال الفلسطيني إنه شعر ببعض القلق في بادئ الأمر ثم أخبرهم بقصص عن بعض الأزواج دفعته للتفكير في مشروع، لافتا إلى أن فكرة مشروعه لاقت قبولاً من الشيوخ الثلاثة وخرج من المسجد وهو يحمل فتوى لبدء العمل.

 

وهذه ليست المرة الأولى في البلدان الإسلامية التي يقام فيها مثل هذا المتجر، فقد سبق وأعلنت تركيا مؤخرًا افتتاح أول "متجر جنس" على الإنترنت يعرض منتجات "حلال"، أي مطابقة للشريعة الإسلامية. 

وفي صفتحه الرئيسية، يعرض الموقع الإلكتروني قسمين منفصلتين لإبراز المنتجات، واحدة للرجال، وأخرى للنساء تظهر وجه امرأة محجبة.

 

ويقتصر المعرض التركي - بخلاف متاجر الجنس التقليدية التي تعرض ألعابًا وصورًا وفيدوهات - على عرض أوقية ذكرية وكريمات وزيوت للتدليك فقط.  

 

واعتبر أصحاب المشروع أن "كل منتج معروض للبيع يطابق الشريعة الإسلامية".