Menu
17:14اعلام: مصدر يعلن نسبة صرف رواتب الموظفين وآلية صرفها
17:11"القضاء الأعلى" يعلن عن آليات التعامل مع الأقساط المستحقة للأشهر الماضية
17:09عريقات يدين جريمة اعدام الشهيد الحلاق: على العالم رفع الحصانة عن "اسرائيل"
17:07"الصحة" بغزة: لا إصابات جديدة بفيروس كورونا في القطاع
17:05ارتياح كبير لطلاب الثانوية العامة في امتحانهم الأول
17:02الكيلة: إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في قلقيلية ليرتفع العدد إلى "626"
17:00شذى حسن .. أسيرة محررة تروي ليلتها الأولى في سجون الظلم الإسرائيلية
16:30طلاب وطالبات فلسطين يتوجهون لتقديم امتحانات الثانوية العامة
16:27لجان المقاومة: إعدام العدو للشهيد "إياد الحلاق"جريمة صهيونية تجاوزت كافة الأخلاق والمعايير الانسانية
16:25أول تعقيب من حماس على جريمة إعدام شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة
16:20الاحتلال يفتح تحقيقًا في إعدام الشهيد الحلاق
16:18الأسير جنازرة يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الـ20
16:17دواء أطفال قد يؤدي دورا محوريا بإنقاذ حياة المصابين بكورونا
16:16الاحتلال يُجبر مقدسيًا على هدم منزله بسلوان
16:13الاحتلال يعتقل فتيين من الخليل

افتتاح أول متجر"شرعي" للجنس في رام الله !!

أرض كنعان/ رام الله/ في تقرير من المتوقع أن يثير موجة من الجدل لاسيما وسط مجتمع عرف بتقاليده الصارمة وعاداته المحافظة، كشفت صحيفة "الجارديان" البريطانية اليوم السبت، النقاب عن افتتاح أول "متجر جنسي" فلسطيني على الإنترنت لتشجيع الحب على الطريقة الإسلامية.

 

وأوضحت الصحيفة أن رجل الأعمال الفلسطيني أشرف الكسواني، لجأ لثلاثة من كبار رجال الدين الإسلامي للحصول على فتوى لبدء مشروعه الجديد، مشيرة إلى أنه ليس من المعتاد أن يأخذ رجال الأعمال رأي رجال الدين قبل بدء مشروعاتهم ولكن المشروع هذه المرة غير معتاد فهو ليس بمطعم أو مقهى ولكنه "متجر فلسطيني للجنس" على الإنترنت.

 

وصرح الكسواني للصحيفة بالقول: "القضية لا يمكن قصرها على الجنس.

فهناك أيضًا الحب ومتعة التعبير عنه، المشروع يسعى لبناء الجسور بين الزوجين وسد الفجوات التي قد تفرق بينهما وبالتالي سيتمتع الطرفان بحياة زوجية سعيدة. لذا هو مشروعي اجتماعي بالدرجة الأولى".

 

وعن لقائه بالشيوخ الثلاثة في مسجد برام الله قال رجل الأعمال الفلسطيني إنه شعر ببعض القلق في بادئ الأمر ثم أخبرهم بقصص عن بعض الأزواج دفعته للتفكير في مشروع، لافتا إلى أن فكرة مشروعه لاقت قبولاً من الشيوخ الثلاثة وخرج من المسجد وهو يحمل فتوى لبدء العمل.

 

وهذه ليست المرة الأولى في البلدان الإسلامية التي يقام فيها مثل هذا المتجر، فقد سبق وأعلنت تركيا مؤخرًا افتتاح أول "متجر جنس" على الإنترنت يعرض منتجات "حلال"، أي مطابقة للشريعة الإسلامية. 

وفي صفتحه الرئيسية، يعرض الموقع الإلكتروني قسمين منفصلتين لإبراز المنتجات، واحدة للرجال، وأخرى للنساء تظهر وجه امرأة محجبة.

 

ويقتصر المعرض التركي - بخلاف متاجر الجنس التقليدية التي تعرض ألعابًا وصورًا وفيدوهات - على عرض أوقية ذكرية وكريمات وزيوت للتدليك فقط.  

 

واعتبر أصحاب المشروع أن "كل منتج معروض للبيع يطابق الشريعة الإسلامية".