Menu
22:24النخالة: لا خطوط حمراء بأي مواجهة مقبلة مع "إسرائيل"
22:19رابطة المولدات ترفض قرار سلطة الطاقة بتحديد سعر كيلو الكهرباء
22:17اقتصاد غزة تحدد سعر الدجاج وتتوعد المخالفين
22:15"معاريف": إصابة عدد من العاملين في البيت الأبيض بـ "كورونا" عقب توقيع اتفاقية السلام
22:11الاحتلال يُعيد نشر القبة الحديدية بمحيط مدينة أسدود
22:11غانتس يهدد حماس من الغلاف
19:57"الأشغال" تسمح بعودة عمل شركات المقاولات بغزة
19:53الأوقاف تقرر فتح "الأقصى"
19:52"العمل": 500 فرصة عمل في القطاع الصناعي قريباً
19:51إغلاق مبنى محكمة رام الله يوم غد لغايات التعقيم
17:54حماس تكشف تفاصيل اجتماعها مع مبعوث الامم المتحدة للسلام ملادينوف...
17:51تعرف على التسعيرة الجديدة لكهرباء مولدات غزة (صورة)
17:50"اشتية" يوعز بتشديد الإجراءات لمواجهة "كورونا"
14:53مزهر : تطل علينا ذكرى  الألم والفاجعة مذبحة صبرى وشاتيلا وملوك الغزي والعار تصافح يد القتلة والمجرمين من الصهاينة الملطخة أياديهم بدماء الاطفال والشيوخ والنساء .
13:07تنويه مهم للمواطنين الذين لم يستفيدوا من المنحة القطرية أو مساعدات متضرري كورونا

حمدان: أوسلو مسار كارثي أضرّ بالقضية

أرض كنعان/ متابعات/ انتقد أسامة حمدان، مسئول العلاقات الخارجية في حركة حماس، اتفاق أوسلو، مجددًا تأكيد حركته أن هذا الاتفاق مسار كارثي، صنعته الإدارة الأمريكية للضرر بالقضية الفلسطينية، وتصفيتها.

وقال حمدان خلال لقاء تلفزيوني على فضائية الأقصى، مساء السبت، إن " المسار السياسي الذي صنعته الإدارة الأمريكية، وما يسمى المجتمع الدولي، مهمته تصفية القضية الفلسطينية"، مشددًا على أن "مشروعنا الوطني الذي يجب أن يتجدد، هو التحرير والعودة".

وأضاف أن اتفاق أوسلو؛ حوّل القضية الفلسطينية من احتلال صهيوني إلى صراع، والمفاوضات التي تجري بين الجانب الفلسطيني والاحتلال، جعل القدس والمستوطنات خارج إطار البحث، مؤكدًا أنه يجرى الآن محاولات لقطف ثمار المقاومة على طريق أوسلو.

ودعا مسئول العلاقات الخارجية في حركة حماس، إلى إعادة بناء "النظام السياسي الفلسطيني"، مشيرًا إلى أنه يحمي القيادة الفلسطينية، ويعطيها مرونة عالية في خياراتها.

واعتبر أن " المفاوضات حوّلت القضية الفلسطينية؛ إلى لقمة عيش، ومقاومة الاحتلال إلى عنفٍ وإرهاب".

وأوضح أن القيادة الفلسطينية التي تفاوض الاحتلال الصهيوني لديها هاجس بشكل دائم، أن تظل بالصدارة، ما يدفعها لأخذ قرارات استراتيجية خاطئة، منها وقف العمل المقاومة والذهاب لتفويض من يفاوض على الفلسطينيين. وفق حمدان.

وأردف قائلًا "يجب أن تدافع القيادة عن الشعب وليس العكس(..) ليس مطلوبًا تقديم حلول للاحتلال، بل مقاومته وطرده".

وأكد حمدان، أن الشعب الفلسطيني قضيته، تتمثل بـ"شعب طرد من أرضه، وما زال قائمًا"، موصيًا أن يجعل الفلسطينيون من تفرقهم بالبلاد العربية بسبب الاحتلال؛ نقطة قوة.

وتابع "الله قدر للشعب الفلسطيني أن يتفرق، وهذه القضية يجب أن نجعلها نقطة قوة، حيث ما نكون نعمل من أجل فلسطين، بدلًا من السماح لأعدائنا أن تكون ضعفًا فينا".

و"اتفاق أوسلو" والمعروف رسميا باسم إعلان المبادئ حول ترتيبات الحكم الذاتي الانتقالي هو اتفاق سلام وقعته "إسرائيل" ومنظمة التحرير الفلسطينية في مدينة واشنطن الأميركية في أيلول (سبتمبر) عام 1993.