google39ae0e62e4a5bc94.html google39ae0e62e4a5bc94.html

Menu
21:08"الإعلام الحكومي" بغزة: قرارات بصرف مساعدات مالية إغاثية
21:06الحكومة بغزة تُحدد موعد وآلية صرف رواتب موظفيها
21:01حكومة اشتية تنفي شائعات صرف رواتب موظفيها غدا
20:58الأستاذ حيدر الحوت ... 14 عاما على رحيل مطور أول صاروخ عرفته الثورة الفلسطينية
12:56لجان المقاومة: الشهيد القائد أبو يوسف القوقا ساهم في إستعادة روح المقاومة والجهاد وأسس جيلا من المقاومين على طريق تحرير فلسطين
12:54لجان المقاومة: نثمن ونبارك جهود وزارة الداخلية وأجهزتها الأمنية بغزة
12:20وفاة أول لاجئ فلسطيني من سورية بفيروس كورونا في هولندا
12:17الهيئة 302 توجه نداءً عاجلًا للتضامن مع موظفي المياومة في "الأونروا"
12:13الأمم المتحدة: غزة من المناطق الهشة المحتاجة للدعم لمواجهة "كورونا"
12:10وفاة أول طبيب بكورونا في الجزائر
12:04حقيقة حذف 2000 اسم من المنحة القطرية وكيفية اختيار الأسماء!
12:023 أسيرات يخضعن للاعتقال الإداري بسجون الاحتلال
11:58"بتسيلم" تكشف عملية الدهس برام الله قبل شهر حادثة
11:57الاحتلال يُحول معتقلًا من قلقيلية للاعتقال الإداري
11:51نقص الغذاء والدواء يضع اللاجئين أمام مخاطر كورونا

الوفاء تناشد لإغاثة اللاجئين الفلسطينيين بسوريا

أرض كنعان/ دمشق/ ناشدت "حملة الوفاء الأوروبية لعون منكوبي سورية" أصحاب الضمائر الحية دعمها العاجل من أجل الاستمرار في توزيع المساعدات للمحتاجين لها، مشيرة إلى أنها ما تزال في داخل الأراضي السورية وقد شارف ما حملته معها من معونات على النفاد.

وقالت الحملة في مناشدة أطلقتها: "لليوم الثاني على التوالي على فتح خط آمن لإيصال المساعدات الإنسانية لأهلنا في مخيمي اليرموك والسبينة؛ توافد المئات منهم، وقد كان حجم المعاناة يفوق التوقعات".

وأكدت الحملة أنها ستبقى في داخل الأراضي السورية مادامت تستطيع أن تقدّم ما يخفف على المحتاجين هناك، موجهة نداء لـ "أصحاب الضمائر الحية"، قالت فيها "هلمّوا معنا نشارك ونقتسم الخير، فأهلنا بانتظارنا وحجم المعاناة كبير، فمدوا لنا الدعم لنساعد أكثر، لنضمد الجراح ونغيث الملهوف".

وكانت "حملة الوفاء الأوروبية" قالت إنها أنجزت اتفاقًا مع الجهات المعنية يمكنها من دخول مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين (الذي يُعد أكبر مخيم داخل سورية) وتوزيع المساعدات التي تحملها بشكل مباشر، وذلك بعد أن طالبت السلطات في دمشق بالسماح لها بدخول مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في العاصمة، لتقديم المساعدات الإنسانية والإغاثية لها بشكل مباشر.

يذكر أن القافلة، المكونة من اثني عشرة شاحنة تقود أربعة وعشرين حاوية من المساعدات الإنسانية والطبية، قد دخلت الأراضي السورية قادمة من لبنان صباح يوم الاثنين (2|9)، حيث تواصل توزيع المعونات الموجهة إلى المخيمات الفلسطينية ومراكز الإيواء في العاصمة دمشق.