Menu
اعلان 1
14:00أبرز ما جاء في الصحف العبرية هذا اليوم
13:59الإعلام العبري: حماس تطلق صواريخ تجريبية جديدة باتجاه البحر
13:57الخارجية: وفاة فلسطينيين جراء كورونا في السعودية والإمارات
13:52حالة المعابر في قطاع غزة صباح اليوم
13:51حالة الطقس: انخفاض على درجات الحرارة
13:49أسعار صرف العملات مقابل الشيقل في فلسطين
21:16ألوية الناصر: المقاومة الفلسطينية بصحبة محور المقاومة أصبحت أشرس
21:14مفتي فلسطين يعلن الأحد يوم عيد الفطر السعيد
21:11أبو مجاهد :احياء يوم القدس العالمي يتجاوز حدود المذهبية والفئوية لمفهوم الأمة الواحدة
21:10إصابات بالاختناق بمسيرة كفر قدوم
21:09النخالة: لا يكفي السلطة إطلاق النار في الهواء
21:08الاحتلال يتسبب باحتراق 120 شجرة زيتون جنوب غرب جنين
21:06وزارة الأوقاف تشكر المواطنين التزامهم بالإجراءات الوقائية أثناء أداء صلاة الجمعة.
21:05"الصحة": تسجيل حالتي تعاف جديدتين من فيروس "كورونا" في الخليل
21:03القدومي: يوم القدس فرصة لاستعادة أولوية القضية للصدارة مجددا

مسيرات للشعبية بغزة ورام الله : مهنا يهاجهم عباس وشرطة رام الله تعتدي بالضرب على النائب خالدة جرار

أرض كنان/غزة/ رام الله/ نظمت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، اليوم الأحد، وقفةً احتجاجية بمدينة غزة ورام الله، رفضاً لقرار السلطة الفلسطينية استئناف المفاوضات مع "إسرائيل"، والضغط لوقف التفرد بالقرار الوطني واستعادة الوحدة الوطنية والتمسك بالمقاومة والصمود".

وافاد مراسل القدس ان الاجهزة الأمنية  تقمع مسيرة رافضة للمفاوضات عند مقر المقاطة برام الله وتعتدي بالضرب على النائب خالدة جرار


غزة: مسيرة للجبهة الشعبية رفضاً لاستئناف المفاوضات
يُشار، إلى أن السلطة قررت استئناف المفاوضات مع "إسرائيل" بعد الموافقة على الإفراج عن أسرى ما قبل أوسلوا، فيما تراجعت عن شروطها بربط الموافقة على استئناف المفاوضات بوقف الاستيطان والقبول بالمرجعية الدولية وحدود ١٩٦٧.
وقال رباح مهنا ان "التظاهرة التي دعت لها الجبهة الشعبية هي بهدف الضغط على الرئيس عباس لوقف المسلسل الهزيل من التفاوض"، على حد قوله.
 وأضاف"نحن نعمل ضغط شعبي ليواجه الضغط الأمريكي على أبو مازن، لاستئناف المفاوضات، لان هذه المفاوضات الإسرائيلية الفلسطينية برعاة أمريكية لا تستجيب للشروط الفلسطينية التي وضعناها والمتمثلة بإطلاق سراح الأسرى ووقف الاستيطان والاعتراف بحدود الدولة الفلسطينية عام 1967".
 واتهم مهنا الرئيس الفلسطيني بـ"الاستهتار بكافة المؤسسات الفلسطينية بما فيها اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير والمجلس المركزي"، مشيراً إلى أن الجبهة تعمل على تعبئة الشارع الفلسطيني ليكون هناك تحرك شعبي فلسطيني رافض للعودة إلى المفاوضات.
وفيما يتعلق باجتماع الحكومة الإسرائيلية اليوم لاتخاذ قرار يقضي بالإفراج عن الأسرى القدامى وعددهم 104، رحب مهنا بأي اتفاق لإطلاق سراح أي أسير فلسطيني، كلنه في ذات الوقت قال: "تجربتنا مع الإسرائيليين قالت أن حكومة الاحتلال تطلق سراح أسرى يبقى لهم أيام قليلة داخل السجون".
وكانت الجبهة، قد دعت بالأمس، للمشاركة في وقفة احتجاجية ومسيرة حاشدة في مدينتي غزة ورام الله، وذلك "رفضاً لاستئناف المفاوضات والتطبيع، والضغط لوقف التفرد بالقرار الوطني واستعادة الوحدة الوطنية والتمسك بالمقاومة والصمود".