Menu
17:14اعلام: مصدر يعلن نسبة صرف رواتب الموظفين وآلية صرفها
17:11"القضاء الأعلى" يعلن عن آليات التعامل مع الأقساط المستحقة للأشهر الماضية
17:09عريقات يدين جريمة اعدام الشهيد الحلاق: على العالم رفع الحصانة عن "اسرائيل"
17:07"الصحة" بغزة: لا إصابات جديدة بفيروس كورونا في القطاع
17:05ارتياح كبير لطلاب الثانوية العامة في امتحانهم الأول
17:02الكيلة: إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في قلقيلية ليرتفع العدد إلى "626"
17:00شذى حسن .. أسيرة محررة تروي ليلتها الأولى في سجون الظلم الإسرائيلية
16:30طلاب وطالبات فلسطين يتوجهون لتقديم امتحانات الثانوية العامة
16:27لجان المقاومة: إعدام العدو للشهيد "إياد الحلاق"جريمة صهيونية تجاوزت كافة الأخلاق والمعايير الانسانية
16:25أول تعقيب من حماس على جريمة إعدام شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة
16:20الاحتلال يفتح تحقيقًا في إعدام الشهيد الحلاق
16:18الأسير جنازرة يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الـ20
16:17دواء أطفال قد يؤدي دورا محوريا بإنقاذ حياة المصابين بكورونا
16:16الاحتلال يُجبر مقدسيًا على هدم منزله بسلوان
16:13الاحتلال يعتقل فتيين من الخليل

نيويورك تايمز: مساعدات السعودية والإمارات لمصر تفضح تأمرهما على مرسي

أرض كنعان/ وكالات/ اعتبرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية إن حزمة المساعدات المالية التي منحتها دولتي الإمارات والسعودية بعد أيام من الإنقلاب على الرئيس محمد مرسي، ويوم واحد فقط على المجزرة التي ارتكبها الجيش ضد المعتصمين أمام دار الحرس الجمهوري، ليس فقط لدعم الحكومة الانتقالية الهشة، ولكنها أيضا لتقويض منافسيهم الإسلاميين، وتقوية حلفائهم في الشرق الاوسط المضطرب.
وقالت الصحيفة إن حزمة المساعدات المالية التي أعلنتها المملكة العربية السعودية، ودولة الامارات العربية المتحدة جاءت بعد يوم واحد من المذبحة التي راح ضحيتها 51 شخصا وأكثر من ألف مصاب من مؤيدي الرئيس مرسي، لتقوية الحكومة المؤقتة حتى تستطيع مواجهة التحديات المقبلة عليها، ولقطع الطريق على جماعة الإخوان، وهو ما دفع البعض للقول إن تلك المليارات تفضح تأمر الدولتين على الرئيس مرسي.
وأضافت إن السعودية والإمارات سعوا من خلال هذه المساعدات لاستعادة النظام الاستبدادي القديم بمصر، حيث يخشون من أن الحركات الإسلامية التي تدعو للديمقراطية سوف تزعزع استقرار دولهم.
وأوضحت إن السعوديين والإماراتيين أشادتا بالانقلاب العسكري الذي أطاح بالرئيس مرسي، فكلاهما معاد جدا لجدول أعمال الإخوان التي تدعو للديمقراطية، والذي يعتبرونه تهديدا لشرعيتهما الملكية والاستقرار الإقليمي.