google39ae0e62e4a5bc94.html google39ae0e62e4a5bc94.html

Menu
21:08"الإعلام الحكومي" بغزة: قرارات بصرف مساعدات مالية إغاثية
21:06الحكومة بغزة تُحدد موعد وآلية صرف رواتب موظفيها
21:01حكومة اشتية تنفي شائعات صرف رواتب موظفيها غدا
20:58الأستاذ حيدر الحوت ... 14 عاما على رحيل مطور أول صاروخ عرفته الثورة الفلسطينية
12:56لجان المقاومة: الشهيد القائد أبو يوسف القوقا ساهم في إستعادة روح المقاومة والجهاد وأسس جيلا من المقاومين على طريق تحرير فلسطين
12:54لجان المقاومة: نثمن ونبارك جهود وزارة الداخلية وأجهزتها الأمنية بغزة
12:20وفاة أول لاجئ فلسطيني من سورية بفيروس كورونا في هولندا
12:17الهيئة 302 توجه نداءً عاجلًا للتضامن مع موظفي المياومة في "الأونروا"
12:13الأمم المتحدة: غزة من المناطق الهشة المحتاجة للدعم لمواجهة "كورونا"
12:10وفاة أول طبيب بكورونا في الجزائر
12:04حقيقة حذف 2000 اسم من المنحة القطرية وكيفية اختيار الأسماء!
12:023 أسيرات يخضعن للاعتقال الإداري بسجون الاحتلال
11:58"بتسيلم" تكشف عملية الدهس برام الله قبل شهر حادثة
11:57الاحتلال يُحول معتقلًا من قلقيلية للاعتقال الإداري
11:51نقص الغذاء والدواء يضع اللاجئين أمام مخاطر كورونا
سلوان

القوات الإسرائيلية تغلق طرق بلدة سلوان وتنتشر في أحيائها لتأمين احتفالات المستوطنين

-اغلقت القوات الإسرائيلية عصر اليوم الإثنين كافة المداخل الشمالية لبلدة سلوان، لتسهيل وصول المستوطنين اليها للاحتفال" برأس السنة العبرية".

واستنكر مركز معلومات وادي حلوة اغلاق مداخل البلدة لخدمة المستوطنين، وتجاهل احتياجات سكان البلدة، واجبارهم على سلك طرق التفافية طويلة للوصول الى منازلهم.

وأوضح مركز المعلومات أن قوات إسرائيلية كبيرة انتشرت في ساعات العصر في أحياء بلدة سلوان واعتلت الأماكن العالية، واغلقت كافة مداخل البلدة الشمالية (باب الإسباط، وباب المغاربة، ووادي الربابة، ووادي حلوة) ومنعت الأهالي من سلك تلك الطرق، علما ان الاغلاقات صادفت موعد عودة الأطفال من مدراسهم والشبان من اعمالهم، حيث تم تغيير حركة السير وتحويلها الى حي رأس العامود أو الثوري مما أدى الى حدوث ازحامات مرورية.

وأضاف المركز:"تُخصص هذه الطرقات تكون لسيارات القوات الإسرائيلية وللحافلات التي تقل المستوطنين، الذين ينظمون جولات بالبلدة من البؤر الاستيطانية المقامة على مدخل وادي حلوة وعين سلوان وحائط البراق".

وفي سياق متصل بدأت جمعية العاد الاستيطانية التحضير لبناء جسر للمشاة يربط بين مركز الزوار الاستيطاني "مدينة داود"، وصولا الى نفق ساحة البراق، مرورا بساحة وادي حلوة" موقف جفعاتي"، حيث قام العمال بأنزال الحجارة والمواد اللازمة للبناء.

ومن جهة أخرى داهمت القوات الإسرائيلية ملعب وادي حلوة الجديد التابع لمركز مدى الإبداعي لتحويله "لنقطة مراقبة عسكرية" خلال الاحتفال "برأس السنة العبرية".

وأفاد طاقم مركز مدى الإبداعي أن القوات الإسرائيلية داهمت ملعب وادي حلوة بشكل مفاجئ مما أثر الخوف بين الأطفال الذين كانوا يلعبون بداخله، وانتشرت القوات في ساحاته، وأخبرهم الضابط المسؤول انه سيتم استخدمه كنقطة مراقبة عسكرية خلال هذا اليوم.

وذكر أحد أهالي بلدة سلوان ان المئات من المستوطنين يأتون في رأس السنة العبرية الى البلدة ، حيث يقومون بأداء طقوس خاصة بهم في "عين سلوان" على شكل مجموعات، ويرجح أن القوات الإسرائيلية ستتخذ الملعب في "عيد رأس السنة العبرية" كنقطة مراقبة للشارع الرئيسي في البلدة ولتأمين طريق للمستوطنين.

يشار أن الأرض التي اقيم عليها ملعب وادي حلوة قبل حوالي 6 شهور، هي لعائلة من البلدة وهي مهددة بالمصادرة لتخصيصها كموقف للسيارات.

وقد حذر مركز معلومات وادي حلوة من استغلال الجمعيات الاستيطانية للاعياد والمناسبات اليهودية لتغيير معالم بلدة سلوان بالتحضير لبناء جسر للمشاة ، ومحاولة فرض أمر واقع فيها بتغييرها لحركة الطريق.