Menu
13:42106 أيام على مقاطعة المعتقلين الإداريين لمحاكم الاحتلال
13:41أسعار صرف العملات مقابل الشيكل
13:38حالة الطقس: ارتفاع طفيف لدرجات الحرارة مع بقاء الجو ربيعياً
23:56الاحتلال يفرج عن معظم معتقلي الأقصى ويمدد اعتقال 113 آخرين
17:36يديعوت: جهود دولية كبيرة جرت لمنع تدحرج التصعيد إلى غزة
12:34تفاصيل مكالمة هاتفية بين هنية ومسؤولين مصريين إزاء أحداث الأقصى
14:3250 ألف مصلٍ يؤدون صلاة الجمعة الثانية من شهر رمضان في "الأقصى"
23:30الشيخ صبري: المعركة لا تزال قائمة وعلينا اليقظة لأي غدر تجاه الأقصى
22:27إصابات بالاختناق خلال مواجهات مع الاحتلال في نابلس والخليل
21:25أم الفحم تنتفض لنصرة المسجد الأقصى والقدس
20:23حزبان أردنيان يدعوان للتظاهر أمام سفارة الاحتلال بعمان نصرة للأقصى
20:22صحيفة عبرية تكشف تفاصيل جديدة حول عملية "بني براك"
20:19الاحتلال يعتقل شابين ويحتجز آخرين وسط الخليل ويفرج عن 18 طفلاً من الضفة
15:48هنية يبحث مع مسؤولين مصريين وأمميين آخر التطورات
15:17الفصائل بغزة تحذّر الاحتلال من التمادي بعدوانه في الأقصى

106 أيام على مقاطعة المعتقلين الإداريين لمحاكم الاحتلال

يواصل الأسرى الإداريون مقاطعتهم لمحاكم الاحتلال الإسرائيلي لليوم الـ106 على التوالي، في إطار مواجهتهم لسياسة الاعتقال الإداري، تحت شعار "قرارنا حرية".

وكان الأسرى الإداريون قد أعلنوا مطلع كانون الثاني/يناير الماضي المقاطعة الشاملة والنهائية لكل إجراءات القضاء المتعلقة بالاعتقال الإداري (مراجعة قضائية، استئناف، عليا).

والاعتقال الإداري هو اعتقال دون تهمة أو محاكمة، ودون السماح للمعتقل أو لمحاميه بمعاينة المواد الخاصة بالأدلة، في خرق واضح وصريح لبنود القانون الدولي الإنساني، لتكون "إسرائيل" هي الجهة الوحيدة في العالم التي تمارس هذه السياسة.

وتتذرع سلطات الاحتلال وإدارات السجون بأن المعتقلين الإداريين لهم ملفات سرية لا يمكن الكشف عنها مطلقا، فلا يعرف المعتقل مدة محكوميته ولا التهمة الموجهة إليه.

وغالبًا ما يتعرض المعتقل الإداري لتجديد مدة الاعتقال أكثر من مرة لمدة ثلاثة أشهر أو ستة أشهر أو ثمانية، وقد تصل أحيانًا إلى سنة كاملة، ووصلت في بعض الحالات إلى سبع سنوات.

وقال مركز فلسطين لدراسات الأسرى إن أعداد الأسرى الإداريين في سجون الاحتلال ارتفعت في الأسابيع الأخيرة، حيث وصلت إلى ما يزيد عن 535 أسيرًا إداريًا بينهم أسيرتان و3 أطفال و5 نواب ومريضان بالسرطان.

وأوضح أنه رغم مقاطعة الأسرى الإداريين للمحاكم الإدارية من بداية العام، إلا أن سلطات الاحتلال صعدت وبشكل متعمد من اللجوء إلى إصدار الأوامر الإدارية بحق الأسرى الفلسطينيين.