Menu
22:24النخالة: لا خطوط حمراء بأي مواجهة مقبلة مع "إسرائيل"
22:19رابطة المولدات ترفض قرار سلطة الطاقة بتحديد سعر كيلو الكهرباء
22:17اقتصاد غزة تحدد سعر الدجاج وتتوعد المخالفين
22:15"معاريف": إصابة عدد من العاملين في البيت الأبيض بـ "كورونا" عقب توقيع اتفاقية السلام
22:11الاحتلال يُعيد نشر القبة الحديدية بمحيط مدينة أسدود
22:11غانتس يهدد حماس من الغلاف
19:57"الأشغال" تسمح بعودة عمل شركات المقاولات بغزة
19:53الأوقاف تقرر فتح "الأقصى"
19:52"العمل": 500 فرصة عمل في القطاع الصناعي قريباً
19:51إغلاق مبنى محكمة رام الله يوم غد لغايات التعقيم
17:54حماس تكشف تفاصيل اجتماعها مع مبعوث الامم المتحدة للسلام ملادينوف...
17:51تعرف على التسعيرة الجديدة لكهرباء مولدات غزة (صورة)
17:50"اشتية" يوعز بتشديد الإجراءات لمواجهة "كورونا"
14:53مزهر : تطل علينا ذكرى  الألم والفاجعة مذبحة صبرى وشاتيلا وملوك الغزي والعار تصافح يد القتلة والمجرمين من الصهاينة الملطخة أياديهم بدماء الاطفال والشيوخ والنساء .
13:07تنويه مهم للمواطنين الذين لم يستفيدوا من المنحة القطرية أو مساعدات متضرري كورونا

الجبهة الشعبية القيادة العامة :- تكليف الحمد الله خطوة فردية ونطالبه بحل المعضلة الاقتصادية والابتعاد عن الشان السياسي

ارض كنعان/ تعقيبا علي تكليف الرئيس ابومازن للدكتور رامي الحمدالله بتشكيل حكومة فلسطينية تخلف حكومة الدكتور سلام فياض فقد صرح مصدر رسمي في الجبهة الشعبية القيادة العامة بما يلي:-

ان قيام الرئيس ابومازن بتكليف الدكتور رامي الحمد الله بتشكيل الحكومة الفلسطينية العتيدة هي خطوة فردية لم يتم التشاور بها مع فصائل العمل الوطني او اي من المؤسسات الرسمية الفلسطينية مما يجعلها خطوة ناقصة مغرقة في الرسمية وتفتقر الي الشعبية ومن شانها اطالة امد الانقسام  .

واضاف المصدر ان التصريحات التي ادلي بها رئيس الوزراء المكلف والتي اعقبت التكليف والتي اشار فيها الي الابقاء علي معظم الوزراء الحاليين اضافة الي تناقض وضبابية تصريحاته عن مهمة هذه الحكومة وبرنامجها يعكس غياب اي برنامج او رؤية لهذه الحكومة لمواجهة التحديات الكبيرة التي تواجهها وخصوصا في المجال الاقتصادي .

واوضح المصدر الي ان موقف القيادة العامة المبدئي من الحكومات الفلسطينية المتعاقبة منذ توقيع اتفاقات اوسلو يتمثل في اعتبار هذه الحكومات هي نتاج اتفاق سياسي كان الهدف منه احلال هذه  الحكومات المنبثقة عن هذا الاتفاق محل منظمة التحرير الفلسطينية التي تمثل الكل الفلسطيني مما دعانا الي الاستمرار في رفض التعاطي او المشاركة في هذه الحكومات منذ اتفاق اوسلو ولغاية الان , مضيفا ان ذلك لايعني عدم ابداء راينا في هذه الحكومات ونقدها والضغط عليها لدفعها لتقديم افضل ماعندها لخدمة شعبنا الفلسطيني في المجال الخدماتي وضمن الهوامش المتاحة التي وفرتها تلك الاتفاقيات المشؤومة .

وطالب المصدر الدكتور الحمد الله بالتصدي للمشاكل الاقتصادية المتفاقمة في فلسطين وفي مقدمتها زيادة الاسعار وتاكل الرواتب والبطالة والابتعاد عن الشان السياسيى الذي هو من صلاحيات منظمة التحرير الفلسطينية .

وختم المصدر تصريحه بالتاكيد علي ان القيادة العامة تكن الاحترام والتقدير للدكتور رامي الحمد الله وتتمني له التوفيق في مهمته الصعبة وان الملاحظات التي تضمنها هذا التصريح ليست موجهة الي شخص الدكتور الحمد الله الذي نقدر وانما الي الدور السياسي له.