Menu
11:21سلطات الاحتلال تستخدم مختلف الحيل وأساليب الاحتيال للسيطرة على اراضي الفلسطينيين
11:18حنا: قتل امرأة فلسطينية على حاجز قلنديا يؤكد ضرورة تحقيق العدالة بفلسطين
11:12ارتفاع عدد "سفراء الحرية" لـ 80 طفلًا
10:58التفكجي: الضائقة السكنية بالقدس تسببت بمشاكل اجتماعية خطيرة
10:54الصفدي يُطالب المجتمع الدولي بوقف انتهاكات الاحتلال بفلسطين
10:45منها حماس والجهاد.. إيران تُهدد السعودية بخمس فصائل عسكرية
10:43أبو مرزوق يُعلق على السياسية الأمريكية تجاه السعودية وإيران
10:27وفاة مواطن بظروف غامضة وسط القطاع.. والشرطة: نحقق بشبهة جنائية
10:15448 مستوطنًا اقتحموا باحات الأقصى الأسبوع الماضي
10:13الامم المتحدة تحذر من انهيار الوضع الإنساني في قطاع غزة
10:10توقعات ببدء استقبال الحالات المرضية في المستشفى "الامريكي" بغزة نهاية الشهر
10:02الغول: لا يُوجد في القيادة الفلسطينية شخص يرفض عقد المجلس المركزي
10:00قيادي بالمنظمة يوجه طلباً للدول المانحة بشأن الالتزامات المالية للسلطة و(أونروا)
09:56اتصالات مكثفة لزيادة دعم "الاونروا" وتطمينات مبدئية للحصول على دعم مالي إضافي
09:52بيت لحم : حرق حافلتين دون معرفة الأسباب

فتح : حكومة رام الله الجديدة ليست موجهة ضد المصالحة الفلسطينية

أرض كنعان/ متابعات/ أكد القيادى فى حركة "فتح"، الدكتور يحيى رباح، أن تكليف رئيس جديد لحكومة رام الله خطوة ليست موجهة ضد المصالحة الفلسطينية أو التفافا على حكومة التوافق التى تجرى مشاورات بشأنها حاليا، وأوضح رباح ـ فى تصريحات لمراسل وكالة أنباء الشرق الأوسط بغزة ـ "كان لابد من اختيار رئيس جديد للحكومة لأن المدة القانونية لحكومة تسيير الأعمال برئاسة سلام فياض قد انتهت اليوم".

وتابع "حرص الرئيس محمود عباس على اختيار شخصية مستقلة لرئاسة الحكومة بعيده عن الانتماء لأى فصيل مثلما كان سلام فياض لتحقيق التعاون بين الحكومة".

وأعرب رباح عن أمله أن تكون حركة "حماس" جادة فى الذهاب إلى المصالحة الوطنية وأن تنهى مشاورات تشكيل حكومة التوافق فى موعدها وأن تبتعد عن الشروط التى وصفها بـ"التعجيزية".

وأوضح أن حماس اشترطت تطبيق ملفات المصالحة رزمة واحدة وانتخابات المجلس الوطنى الفلسطينى بمشاركة جميع الفلسطينيين فى الداخل والخارج، وهو ما يصعب تحقيقه وتعيدنا حسب قوله إلى نقطة الصفر فى ملف المصالحة.

وأعرب رباح عن تفاؤله بالحكومة الجديدة فى رام الله، وأن تكون خطوة دافعة لملف المصالحة الوطنية.. لافتا إلى أنها تضم كافة ألوان الطيف السياسى الفلسطينى.