إزالة الصورة من الطباعة

ممثل حركة الجهاد بلبنان:قوى المقاومة لن تسمح بمرور صفقة القرن مهما كانت التكلفة

أرض كنعان - غزة - قال ممثل "حركة الجهاد الإسلامي" في لبنان إحسان عطايا: إن "أهل غزة أثبتوا اليوم بإصرارهم على مواجهة العدو في سبيل العودة إلى أراضيهم المحتلة وكسر الحصار، أنهم على قدر المسؤولية، وأنهم يمتلكون العزيمة والصبر والإرادة والمثابرة التي تجعلهم مستمرين في مواجهة العدو، رغم محاولات البعض إضعاف أهل غزة وثنيهم عن المقاومة".

وأكد عطايا في مقابلة تلفزيونية على قناة "القدس"، امس الجمعة، أن "المحاولات الأمريكية لتمرير صفقة القرن متعثرة وتكاد تبوء بالفشل، وهذا ما يتبدى اليوم من خلال تردد الأنظمة العربية في التساوق مع صفقة القرن خشية من ردة فعل الجماهير العربية"، مشيراً إلى أن "قوى المقاومة لن تسمح بمرور صفقة القرن مهما كانت التكلفة".

وشدد على "ضرورة الإسراع في العمل على تأكيد وحدة الصف الفلسطيني، وتعزيز الوفاق بين "حماس" و"فتح" وجميع مكونات الشعب الفلسطيني، في ظل الظروف الراهنة للوقوف صفاً واحداً أمام العدوان الصهيوني على أهلنا في فلسطين المحتلة ولا سيما في غزة".

وعن تقليص "الأونروا" لخدماتها المقدمة للاجئين الفلسطينيين، قال عطايا: "إن نقص تمويل الأونروا هو محاولة أمريكية صهيونية لإنهاء الشاهد الأول على نكبة الشعب الفلسطيني، وشطب حق العودة. ونحن لسنا مسؤولين عن إيجاد الحلول لاستمرار الأونروا بتقديم خدماتها للاجئين الفلسطينيين، وعلى الدول المانحة وغير المانحة تحمل مسؤولياتها تجاه الشعب الفلسطيني، ورفع الظلم الذي أصابه بسبب ارتكاب المجازر الوحشية بحقه وطرده من أرضه".

وبخصوص إشاعات توطين الفلسطينيين في لبنان، أكد عطايا "أننا كفلسطينيين نتمسك بهويتنا الوطنية، ولن نقبل بالتوطين لا في لبنان ولا غيره من الدول".