إزالة الصورة من الطباعة

مصطفى البرغوثي يستقبل مدير الخارجية النمساوية و يشرح له الأوضاع في فلسطين

أرض كنعان - رام الله - استقبل الدكتور مصطفى البرغوثي الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية في مكتبه مدير عام منطقة الشرق الأوسط والمغرب في وزارة الخارجية النمساوية توماس نادر برفقة ممثل النمسا لدى فلسطين أندريا ناسي.

وشرح البرغوثي للوفد النمساوي خطورة الاجراءات الاسرائيلية الهادفة الى تدمير امكانية اقامة دولة فلسطينية حرة ومستقلة وما انتجته من منظومة أبارتهايد وتمييز عنصري، كما شرح طبيعة المقاومة الشعبية الفلسطينية وما تواجهه من عنف اسرائيلي وخاصة ما تعرضت له مسيرات العودة.

وناقش الطرفان الحصار الظالم المفروض على قطاع غزة وخطورة الاوضاع الانسانية المتدهورة وخاصة الصحية والبيئية في القطاع، وأكد الجانب النمساوي على استمراره في تقديم المساعدة لمحطة تحلية المياه في قطاع غزة.

وأشار البرغوثي الى اصرار الشعب الفلسطيني على انهاء الانقسام واستعادة حقه في الممارسة الديمقراطية واجراء الانتخابات العامة.

وقدم الجانب النمساوي تعازيه باستشهاد المتطوعة في الاغاثة الطبية رزان النجار والتي استشهدت برصاص قناصة الاحتلال أثناء إسعافها الجرحى خلال مسيرة العودة في قطاع غزة.