إزالة الصورة من الطباعة

الاحتلال الإسرائيلي يفرج عن أسيرين من القدس المحتلة وبيت لحم

أرض كنعان - رام الله - أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي الثلاثاء عن الأسير المقدسي ياسر محمد حمدي أبو رميلة (22 عامًا) بعد أن أمضى مدة محكوميته البالغة 13شهرًا في سجون الاحتلال.

وكان في استقبال الأسير المحرر أبو رميلة أمام سجن "جلبوع"، العشرات من أصدقائه وأفراد عائلته.

وأشارت لجنة أهالي الأسرى والمعتقلين المقدسيين إلى أن أبو رميلة كان اعتقل سابقًا في سجون الاحتلال لمدة 8 شهور، وهو طالب في جامعه بيرزيت، ومن سكان بيت حنينا شمال القدس المحتلة.

كما وأفرجت عن الأسير شادي محمد أبو عكر (34 عاماً)، من مخيم عايدة شمال بيت لحم، بعد اعتقال دام 21 شهراً قضاها في الاعتقال الإداري.

وأوضح مكتب إعلام الأسرى أن الاحتلال أعاد اعتقال أبو عكر بتاريخ 16/9/2016، بعد اقتحام منزله وأصدر بحقه قرار إدارياً دون تهمه لمدة 6 أشهر ومنذ ذلك الوقت يجدد له الإداري حتى أمضى 21 شهراً قبل إطلاق سراحه أمس بعد التجدد 4 مرات متتالية.

يشار إلى أن هذا الاعتقال لم يكن الأول للمحرر أبو عكر حيث اعتقل سابقاً وأمضى 10 سنوات بشكل متواصل في سجون الاحتلال وأطلق سراحه عام 2013.