إزالة الصورة من الطباعة

30 ألف دولار لدعم مشروع تحرير الشهادات بجامعة الاقصى

أرض كنعان - غزة - أكد رئيس جامعة الأقصى كمال الشرافي، على عمق ومتانة العلاقة التي تربط بين جامعة الأقصى ومؤسسة الإنتربال  ومساندتها للجامعة وتقديمها مبلغ وقدره ثلاثين ألف دولار لدعم مشروع تحرير الشهادات الجامعية للخريجين.

جاء ذلك، خلال استقبال الشرافي وأعضاء من مجلس الجامعة، وفداً من الصندوق لفلسطيني للإغاثة والتنمية  "مؤسسة الإنتربال – بريطانيا"، وكان على رأس الوفد الضيف السيد إبراهيم هيويت –رئيس مجلس أمناء مؤسسة الإنتربال – بريطانيا، والدكتور عصام يوسف - نائب رئيس مجلس أمناء مؤسسة الإنتربال- بريطانيا، والمهندس محمود لبد مدير مكتب مؤسسة الانتربال في غزة.

ورحب رئيس الجامعة بالوفد الزائر، على أهميه دعم المؤسسة لمشروع تحرير شهادات الخريجين، حيث أن كل خريج تحرر شهادته يفتح أمامه مستقبل يمكنه من الانطلاق الى سوق العمل وبناء أسرة او اكمال دراسته العليا.

وشكر "هيويت" جامعة الأقصى على حفاوة الاستقبال، وأشار إلى أن بناء مؤسسات التعليم العالي يكفل بدوره بناء المجتمع، وعبر عن سعادته لدعم مؤسسة الإنتربال الجامعة ومساهمتها في إقامة مشاريعها التطويرية التي تساعد الجامعة على النمو والتطور.

 وشدد "هيويت "على أن مؤسسة الإنتربال تشجع على دعم مؤسسات التعليم العالي لإدراكها أهميتها في تطوير المجتمع.

من جهته، أعرب الدكتور يوسف عن اهتمام المؤسسة في تقديم الدعم لقطاع الصحة والتعليم في قطاع غزة والضفة الغربية والقدس ومخيمات الشتات.

وأعلن عن تقديم مبلغ وقدره ثلاثين ألف دولار لدعم مشروع تحرير الشهادات الجامعية، مؤكداً على استمرار دعم المؤسسة لجامعة الأقصى ومشاريعها التطويرية.

وفي ختام اللقاء قام السيد معالي رئيس الجامعة بتقديم درع تكريمي للضيوف الكرام شاكراً جهود المؤسسة في دعم جامعة الأقصى. وقام الوفد بجولة على مختبرات الفيزياء والأحياء في الجامعة والتي كان للمؤسسة الدور الكبير في تجهيزها.