إزالة الصورة من الطباعة

خبير اقتصادي يحذر من الانفجار الاقتصادي في قطاع غزة

أرض كنعان - غزة / حذر الخبير و المحلل الاقتصادي الدكتور ماهر الطباع، من الانفجار القادم الذي سيضرب قطاع غزة بقوة .

وقال الطباع في تصريح صحفي: " إن كافة المؤشرات السابقة تؤكد بأن قطاع غزة حاليا دخل في مرحلة الانهيار الاقتصادي ".

ونوه الطباع أن قطاع غزة أصبح نموذج لأكبر سجن بالعالم , بلا إعمار, بلا معابر, بلا ماء , بلا كهرباء , بلا عمل , بلا دواء , بلا حياة , بلا تنمية ,  و كذلك 4 ساعات يوميا هو معدل وصل الكهرباء في قطاع غزة .

وأضاف الخبير الاقتصادي، ويجب أن يعلم الجميع بأن الخناق يضيق بقطاع غزة و الانفجار قادم لا محال , و أصبح المطلوب من المؤسسات و المنظمات الدولية الضغط الفعلى على إسرائيل لإنهاء حصارها الظالم لقطاع غزة وفتح كافة المعابر التجارية وإدخال كافة احتياجات قطاع غزة من السلع و البضائع وعلى رأسها مواد البناء دون قيود وشروط , وذلك لإنقاذ قطاع غزة من حالة الموت السريري التي يعاني منها .

وأشار الطباع إلى وجود46.6% نسبة البطالة في قطاع غزة وهي الأعلى عالميا و  243 ألف شخص عاطل عن العمل ، و أن 67% نسبة البطالة بين الخريجين في الفئة العمرية من 20-29 سنة، بينما 65% بلغت معدلات الفقر و الفقر المدقع .

وحول الوضع الغذائي ذكر الطباع أن 50% نسبة انعدام الأمن الغذائي لدي الأسر في قطاع غزة و  95% من مياه الشرب غير صالحة ، و ما يزيد عن مليون شخص يتلقون مساعدات من الاونروا و المؤسسات الإغاثية العاملة في قطاع غزة ، وأيضا هناك ما يزيد عن 15 مليار دولار خسائر قطاع غزة خلال سنوات الحصار .

كما تطرق الطباع إلى وضع الإعمار و أوضح أن هناك23,500 ألف فرد ما زالوا نازحين وبدون مأوى جراء الحرب الإسرائيلية في صيف 2014 على قطاع غزة ، و انه حتى الآن يوجد فجوة في التمويل لحوالي 3800 وحدة دمرت كليا , وأكثر من 56,500 وحدة متضررة بشكل جزئي ، كما أن القطاع الاقتصادي مغيب كليا عن عملية إعادة الإعمار ونسبة التعويضات لا تتجاوز 16.5% من إجمالي أضرار القطاع الاقتصادي .