حماس تعتزم إجراء تعديلات على هيكلية لجنتها الإدارية

أرض كنعان - غزة - قالت ﻣﺼﺎﺩﺭ فلسطينية مطلعة، ﺃﻥّ حركة ﺣﻤﺎﺱ بصدد إجراء تعديلات ﻋﻠﻰ ﻫﻴﻜﻠﻴﺔ ﺍﻟﻠﺠﻨﺔ ﺍﻹﺩﺍﺭﻳﺔ ﺍﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﻬﺎ ﺍﻟﺘﻲ تدير ﺷﻭﻥ ﺍﻟوﺯﺍﺭﺍﺕ ﻭﺍﻟمؤﺳﺴﺎﺕ الحكومية في قطاع غزة.

ﻭكانت ﺣﻤﺎﺱ ﻗرﺭﺕ ﺣﻞّ ﺍﻟﻠﺠﻨﺔ ﺍﻹﺩﺍﺭﻳﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﺎﺑﻊ ﻋشر ﻣن شهر سبتمبر/ أيلول ﻋﺎﻡ 2017، ﻟﻤﻨﺢ جهود ﺍﻟﻤﺼﺎﻟﺤﺔ فرﺻﺔ ﺍﻟﺘﻲ كانت ترﻋﺎﻫﺎ القاهرة آنذاك، ﻗﺒﻞ ﺃﻥ ﻳﺘم التوصل ﻓﻲ شهر أكتوبر/ تشرين ﺃﻭﻝ ﻻﺗﻔﺎﻕ ﺍﻟﻤﺼﺎﻟﺤﺔ، الذي تعطل ﻓﻴﻤﺎ بعد.

ﻭﻭﻓﻘًﺎ ﻟﻠﻤﺼﺎﺩﺭ، ﻓﺈﻥ ﺍﻟﻠﺠﻨﺔ ﻋﺎﺩﺕ ﻟﻠﻌﻤﻞ ﻓﻌﻠﻴًﺎ ﻓﻲ ﺍلوﺯﺍﺭﺍﺕ ﻭﺍﻟﻤؤﺳﺴﺎﺕ ﺍﻟﺤﻜوﻣﻴﺔ بعد ﻓﺸﻞ ﺍﻟﻤﻀﻲّ قدمًا ﻓﻲ ﻣﻠﻒ ﺍﻟﻤﺼﺎﻟﺤﺔ . 

مشيرة ﺇﻟﻰ ﺃﻥّ ﺍﻟﻠﺠﻨﺔ ﺇﻋﻼﻣﻴًﺎ "معطلة" ﻟﻜﻨّﻬﺎ ﻓﻌﻠﻴًﺎ ﻻ زالت تدير تلك المؤسسات بسبب "الفراغ ﺍﻹﺩﺍﺭﻱ" ﻓﻲ ﻭﺯﺍﺭﺍﺕ غزة.

ﻭبحسب ﺍﻟﻤﺼﺎﺩﺭ، ﻓﺈﻥ التغييرات ﻋﻠﻰ ﻫﻴﻜﻠﻴﺔ ﺍﻟﻠﺠﻨﺔ ستتم ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻠﻒ ﺍﻷﻣﻨﻲ ﻭﻣﻠﻔﺎﺕ أخرى ﻣﺜﻞ جودة ﺍﻟﺒﻴﺌﺔ ﻭﺇﺩﺍﺭﺓ بعض الوزارات من ﻗﺒﻞ ﺷﺨﺼﻴﺎﺕ ﺍﻟﻠﺠﻨﺔ. 

مشيرةً ﺇﻟﻰ ﺃﻥ هذا التغيير ﺍﻟﻬﻴﻜﻠﻲ قد ﻳﺤﺼﻞ ﻓﻲ ﻏﻀﻥ أسبوعين ﻋﻠﻰ ﺃﻗﻞ تقدير.

وبحسب ﺻﺤﻴﻔﺔ القدس، لفتت ﺍﻟﻤﺼﺎﺩﺭ ﺫﺍﺗﻬﺎ، ﺇﻟﻰ ﺃﻥ ﻣﻬﻤﺔ ﺍﻟﻠﺠﻨﺔ ﺗﺘ ﻋﻠﻰ ﺇﺩﺍﺭﺓ الوزارات ﻭتوفير ﺍﻷﻣﺍﻝ ﻟﺼرﻑ ﺩﻓﻌﺎﺕ ﻣﺎﻟﻴﺔ لرواتب الموظفين، ﻻﻓﺘﺔً ﺇﻟﻰ ﺃﻥ ﺍﻟﺘﻐﻴﻴ ﻛﺎﻥ ﻳﺘﻗﻊ ﺃﻥ يحدث ﻣﻨ ﺃﺳﺎﺑﻴﻊ، ﺇﻻ ﺃﻧﻪ ﺗﻢ ﺗﺄﺧﻴﻩ ﻷﺳﺒﺎﺏ ﺗﺘﻌﻠ ﺑﺎﻟﻈﺮﻭﻑ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﻭﺍﻟﻤﻴﺍﻧﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻣﺕ ﻓﻴﻬﺎ ﻏﺓ ﻣرًا، وكذلك ﻣﻠﻒ ﺍﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎﺕ ﺍﻹﺳﺍﺋﻴﻠﻴﺔ.

ﻭنفت ﺍﻟﻤﺼﺎﺩﺭ ﺃﻥ يكون ﻟﺘﺸﻜﻴﻞ ﺍﻟﺤﻜﻣﺔ الجديد ﻓﻲ ﺍﻟﻀﻔﺔ ﺍﻟﻐﺑﻴﺔ، ﺃﻱ ﻋﻼﻗﺔ ﻟﻌﻤﻠﻴﺔ ﺍﻟﺘﻐﻴﻴ ﻓﻲ ﻫﻴﻜﻠﻴﺔ ﺍﻟﻠﺠﻨﺔ ﺍﻹﺩﺍﺭﻳﺔ.

تم ارسال التعليق