حكومة اشتية تؤدي اليمين القانونية أمام عباس

أرض كنعان - رام الله - أدّت حكومة "فتح" برئاسة محمد اشتية، مساء أمس السبت، اليمين القانونية أمام رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، في مقر الرئاسة برام الله.

وشهدت حكومة اشتية -الغير متوافق عليها وطنيًا- تغيرات واسعة عن سابقتها، إذ ضمت 16 وزيرًا جديدًا إلى الحكومة، مع بقاء 5 وزراء سابقين في مناصبهم.

وشملت التشكيلة وزراء من مختلف المحافظات الفلسطينية، وانضم للحكومة خمسة وزراء من قطاع غزّة، ووزراء من القدس، والأغوار، ومختلف محافظات الشمال والوسط والجنوب.

كما فُصلت وزارتا التعليم العالي والتربية والتعليم عن بعضهما، واستحدث وزارة جديدة وهي وزارة الريادة والتمكين الاقتصادي، فيما احتفظ اشتية على منصبي وزير الداخلية والأوقاف.

وفيما يلي التشكيلة الرسمية لحكومة اشتية:

- محمد اشتية رئيسا لمجلس الوزراء ووزير الداخلية والأوقاف
- نبيل أبو ردينة وزيرا للإعلام ونائب رئيس الوزراء
- زياد أبو عمر نائب رئيس الوزراء
- مي كيلة وزيرة للصحة
- خالد العسيلي وزيرا للاقتصاد
- عاطف أبو سيف وزيرا للثقافة
- محمد الشلالدة وزيرا للعدل
- مجدي الصالح وزيرا للحكم المحلي
- رياض عطاري وزيرا للزراعة
- رياض المالكي وزيرا للخارجية
- شكري بشارة وزيرا للمالية
- رولا معايعة وزيرة للسياحة
- اسحق سدر وزيرا للاتصالات
- نصري أبو جيش وزيرا للعمل
- مروان عورتاني وزيرا للتربية والتعليم
- محمود أبو مويس وزيرا للتعليم العالي
- آمال حمد وزيرة المرأة
- عاصم سالم وزيرا للمواصلات
- محمد زيارة وزيرا للأشغال
- أحمد مجدلاني وزيرا للشؤون الاجتماعية
- فادي الهدمي وزيرا للقدس
- أسامة السعداوي وزير الدولة للريادة والتمكين
- أمجد غانم أمينا عاما لمجلس الوزراء 
- إبراهيم ملحم المتحدث باسم الحكومة

تم ارسال التعليق