المواصلات ترفض طلب شركة كريم

أرض كنعان - رام الله - دخلت شركة كريم لخدمات النقل الذكية، في أزمة جديدة مع الحكومة الفلسطينية، بعد مد وجزر في طبيعة عمل الشركة داخل مدن فلسطينية.

وقالت الإدارة العامة لمراقب المرور في وزارة النقل والمواصلات الفلسطينية، إنها أبلغت شركة كريم بعدم قانونية عمل المركبات الخاصة بنقل الركاب.

وذكرت الإدارة العامة التي يرأسها محمد حمدان مراقب المرور العام، أن أي تسهيل تقدمه الشركة سيكون تحت طائلة المسؤولية.

وفي مارس/ آذار 2018، أعلنت شركة "كريم"، إعادة إطلاق خدماتها في مدينة رام الله في فلسطين، بعد خلافات قانونية وتنظيمية مع الحكومة، لتباشر بتسجيل وتشغيل سائقي سيارات الأجرة في رام الله على منصتها.

كانت كريم التي مقرها دبي قد علقت خدماتها في رام الله في نوفمبر تشرين الثاني 2017، بعد أربعة أشهر من بدء الخدمة هناك، بناء على طلب الحكومة.

وبدأت كريم خدماتها في نابلس بالضفة الغربية وفي مدينة غزة خلال 2018، وقالت إنها ستواصل دراسة العمل في مدن أخرى بالأراضي الفلسطينية.

والشهر الماضي، أعلنت شركة أوبر، التي كانت منافسا لكريم في منطقة الشرق الأوسط، استحواذها على كريم في صفقة بلغت 3.1 مليارات دولار أمريكي.



كريم ووزارة المواصلات الفلسطينية

تم ارسال التعليق