عباس يمد يده لـ"إسرائيل"

أبو مرزوق: هل يفعلها رئيس السلطة مع أبناء شعبه

أرض كنعان - غزة - علق القيادي البارز في حركة حماس موسى أبو مرزوق اليوم الخميس على دعوة رئيس السلطة محمود عباس بمد يده للطرف الإسرائيلي.

وقال أبو مرزوق في تغريدة له على تويتر: "نحن بحاجة لهذه الدعوة على المستوى الوطني، فلطالما اتفقنا على لقاء لجنة المنظمة منذ مارس 2005، متجاوزين لكافة الموانع لتحقيق الوحدة الوطنية، لمواجهة مخاطر تصفية قضيتنا الوطنية".

وتساءل: "هل يفعلها رئيس السلطة الفلسطينية والمنظمة وفتح مع أبناء شعبه؟".

وأعلن عباس، يوم الثلاثاء الماضي، عن استعداده للجلوس مع أي حكومة إسرائيلية، "تؤمن بالسلام على أساس القرارات الدولية".

وقال: "ما نأمله أن يسيروا بالطريق العادل للوصول إلى سلام، ولكن أية حكومة لا تؤمن بالسلام ولا حاجة لنا بالجلوس معها أو متابعتها".

وأضاف: "مستعدون للجلوس على طاولة المفاوضات، وأيدينا ممدودة دائما للمفاوضات لكن لن نفرط بحقوقنا، ولن نقبل (خطة السلام الأمريكية المرتقبة) صفقة القرن ".

ومنذ أبريل/نيسان 2014 توقفت المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية، بسبب استمرار "إسرائيل" في بنائها الاستيطاني.

تم ارسال التعليق