الجامعة العربية تطالب برد دولي حازم تجاه تصريحات نتنياهو

أرض كنعان - وكالات - طالبت الجامعة العربية،  بـ"رد دولي حازم" تجاه تصريحات رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، حول ضم أجزاء من الضفة الغربية، حال فوزه بالانتخابات المقررة الثلاثاء.

وأوضح الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين، بالجامعة السفير سعيد أبوعلى، في بيان، أن تصريحات نتنياهو "تتطلب ردا دوليا حازما مستمدا من القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية بعيدا عن سياسة الإدانة والقلق".

وقال السفير إن "المجتمع الدولي مطالب بضرورة الإفصاح الفوري عن موقفه تجاه هذه التصريحات الخطيرة".

وفي وقت سابق اليوم، كشف نتنياهو، خلال مقابلة مع المحطة الاسرائيلية (12)، أنه أطلع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وفريقه، على نيته ضم المستوطنات في الضفة الغربية إلى "إسرائيل".

وأشار أن ضم كل المستوطنات، المقامة على أراضي الضفة الغربية، سيتم تدريجيا، وبالتنسيق مع الولايات المتحدة.

يُشار إلى ان نتنياهو صرح السبت الماضي، أنه سيبدأ تنفيذ خطة لضم أجزاء من الضفة الغربية، حال فوزه في انتخابات تجرى الثلاثاء.

وتشير تقديرات "إسرائيلية" وفلسطينية، إلى وجود نحو 670 ألف مستوطن في مستوطنات الضفة الغربية والقدس المحتلة، يسكنون في 196 مستوطنة، و200 بؤرة استيطانية.

وتنص قرارات الأمم المتحدة على أن المستوطنات المقامة على الأراضي المحتلة في الضفة الغربية، بما فيها القدس المحتلة، ومرتفعات الجولان السورية المحتلة غير شرعية.

تم ارسال التعليق