حماس والجهاد تجددان رفضهما التطبيع العربي مع الاحتلال

أرض كنعان - غزة - جددت حركتا حماس والجهاد الإسلامي رفضهما التطبيع العربي مع الاحتلال الإسرائيلي.

وقال المتحدث باسم حركة حماس عبد اللطيف القانوع في بيان مقتضب وصلنا، الأحد، إن "التطبيع مع استمرار عدوان الاحتلال وتهويد الأقصى والاعتداء على الأسرى وحصار غزة جريمة لا تُغتفر وإسرائيل دولة احتلال لا شرعية لها".

أما مسؤول المكتب الإعلامي لحركة الجهاد داود شهاب فقال في تغريدة له عبر حسابه بـ"توتير"، "في ذروة غطرسة العدو الاسرائيلي وعدوانه الواسع وتهديداته بحرب أوسع (قتلاً واستيطانا وتدنيساً للمقدسات)، وسط هذا كله يستمر التطبيع الرياضي في مدن الخليج تارة في أبو ظبي وتارة في الدوحة".

وتابع شهاب "التطبيع محرم ومدان ومرفوض"، مؤكدًا أن "الاحتلال سيبقى عدوًا للأمة، وتلك حقيقة لن يغيرها صوت "هتكيفا" في بعض المدن".

وشارك رياضيون إسرائيليون أمس في بطولة عالمية للجمباز أقيمت في الدوحة، وعُزف "النشيد الوطني" الإسرائيلي بعد فوز لاعب احتلالي بميدالية ذهبية.

ويشهد الاحتلال الإسرائيلي مؤخرًا خطوات سريعة نحو التطبيع مع العالم العربي والإسلامي، من خلال عدة زيارات سرية وعلنية لرئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو ومسؤولين إسرائيليين وفرق رياضية لعدد من العواصم العربية والإسلامية.

تم ارسال التعليق