مداهمات واعتقالات في الضفة الغربية فجر اليوم

أرض كنعان - رام الله - شن جيش الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الأربعاء، حملة دهم وتفتيش في مناطق مختلفة بالضفة الغربية، اعتقل خلالها العديد من الشبان، فيما اقتحم مئات المستوطنين وبحراسة مشددة لجنود الاحتلال قبر يوسف في نابلس.

وزعم جيش الاحتلال في بيانه لوسائل الإعلام، إن قوة عسكرية تعرضت لإلقاء عدة عبوات ناسفة من داخل سيارة خلال قيامها بتأمين دخول مئات المستوطنين قبر يوسف في مدينة نابلس، حيث ردت القوات بإطلاق نار نحو السيارة، نتيجة لذلك قتل الشابين بالسيارة.

في محافظة سلفيت، اعتقلت قوات الاحتلال شابين من بلدة الزاوية بعد ساعات من استشهاد ابن البلدة عمر أبو ليلى باشتباك مسلح مع القوات الخاصة في قرية عبوين برام الله، واندلعت مواجهات بينها وبين الأهالي عند مدخل البلدة، تخللها إطلاق قنابل الصوت والغاز.

واعتقلت قوات الاحتلال الشابين معاوية أبو ليلى وعمر غسان عودة موقدي، بعد مداهمة منزليهما وتفجير الأبواب، كما داهمت صالون حلاقة يعود للأسير أحمد محمود قاسم شقير في البلدة، وفتشته، وعاثت فيه فسادا.

وفي نابلس وبعد استشهاد الشابين، رائد هاشم محمد حمدان (21 عاما)، وزيد عماد محمد نوري (20 عاما) برصاص قوات الاحتلال، اقتحمت قوات عسكرية، محيط قبر يوسف والمنطقة الشرقية من المدينة.

وأفاد مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية غسان دغلس، بأن جنود مشاة ومن ثم جيبات عسكرية اقتحمت المنطقة الشرقية من المدينة ومحيط "قبر يوسف".

وقال شهود عيان، إن مئات المستوطنين اقتحموا قبر يوسف بنابلس تحت حراسة مشدده من قبل قوات الاحتلال.

واندلعت مواجهات بين الجنود وعدد من الشبان، والى أن اقتحام قوات الاحتلال يأتي تمهيدا لاقتحام عدد كبير من المستوطنين قبر يوسف.

تم ارسال التعليق