"أونروا": 120 ألف فلسطيني غادروا سورية منهم 28 ألفاً إلى لبنان

أرض كنعان - دمشق - أعلنت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى "أونروا" أن عدد اللاجئين الفلسطينيين السوريين الذين غادروا سورية بلغ (120) ألف لاجئ منهم (28) ألفاً لجؤوا إلى لبنان.

جاء ذلك خلال تصريح أدلاه المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" "بيير كراهينبول" مشيراً إلى أن 560 ألفاً من اللاجئين الفلسطينيين في سورية كانوا يتمتعون بالاكتفاء الذاتي قبل الصراع، وأن فئة قليلة منهم هي التي كانت تعتمد على المساعدات الإنسانية الطارئة.

وأوضح أن التقديرات تشير إلى تراجع أعداد لاجئي فلسطين في سورية حالياً إلى نحو 440 ألفاً، منوهاً إلى أن أكثر من 95 بالمئة منهم يعتمدون كلياً على المساعدات الإنسانية لتوفير سبل الحياة.

ووصف كراهينبول الوضع بالنسبة لأولئك الذين فروا إلى لبنان وعددهم حوالي 28000 وإلى الأردن وعددهم حوالي 17000، بأنه صعب للغاية.

في سياق أخر، نفت (أونروا) في لبنان الشائعات التي يتم تداولها في الآونة الأخيرة على بعض منصات التواصل الاجتماعي بأن الوكالة في لبنان أعلنت عن تلقيها طلباً من الأمم المتحدة بتوزيع اللاجئين الفلسطينيين المقيمين في لبنان من بينهم فلسطينيي سورية على عدد من الدول.

وشددت في بيان صحفي أن هذه الادعاءات عارية عن الصحة ولا أساس لها جملةً وتفصيلا، مؤكدة على أنها مستمرة في تقديم خدماتها للاجئي فلسطين في أقاليم عملها الخمسة بحسب الولاية التي منحت اليها من الأمم المتحدة.

ونوهت الأونروا في لبنان "أن الوكالة غير معنية بأي شائعات تتحدث عن نقل اللاجئين الفلسطينيين الى أي مكان، ويهمنا أن نؤكد أن للأونروا قنوات رسمية هي الوحيدة المخولة حصراً نشر أي تصريح خاص بالوكالة".

وكان عدد من اللاجئين الفلسطينيين في سوريا وفي لبنان تبادلوا بياناً قالوا إنهم تلقوه من وكالة الغوث يفيد أن المنظمة تلقت ايعازاً من الأمم المتحدة في نيويورك ينص على "ضرورة العمل مع جميع مكاتب الوكالة المنتشرة في دول العالم للبدء في الإعداد لتوزيع وتوطين اللاجئين الفلسطينيين في سوريا ولبنان في دول أخرى.

تم ارسال التعليق