الاحتلال يواصل البحث عن منفذ عملية سلفيت ويكشف معلومة جديدة

ارض كنعان -شن جيش الاحتلال الإسرائيلي، الليلة حملة مداهمات واعتقالات في محافظات الضفة الغربية.

وقال جيش الاحتلال إنه نفذ حملة اعتقالات في نابلس وجنين و رام الله وسلفيت وغيرها من المناطق، كجزء من البحث عن منفذ العملية قرب مستوطنة "أرئيل" في سلفيت أمس، وصادر كاميرات من المحال التجارية

وزعم الجيش الإسرائيلي أن منفذ العملية التي اسفرت عن مقتل جندي واصابة مستوطنين بجروح حرجة هو من بلدة الزاوية غرب سلفيت، مشيرا إلى أنه "جرى شن حملة مداهمات وتفتيش في المنازل وتوقيف اشخاص".

من جهتها، أشارت صحيفة "معاريف" العبرية إلى أن حالة المصابين الإسرائيليين في عملية سلفيت، لا تزال في خطر شديد يهدد حياتهم.

وفي سياقٍ متصل، ذكرت مصادر محلية أن جيش الاحتلال فرض حصارا على قرى برقين والزاوية، واقام وحدة بحث مشتركة بالتعاون مع الشاباك لمواصلة البحث والتقصي عن منفذ العملية.

تم ارسال التعليق