وزير خارجية مصر يرد على هجوم أردوغان

ارض كنعان -قال وزير الخارجية المصري سامح شكري، مساء الأحد، ردا على الهجوم الذي شنه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بأن مصر مشغولة بما هو أهم من الرد على أي أحقاد.

وأضاف شكري، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "الحكاية"، ان إن الهجوم الذي شنه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، على الرئيس عبد الفتاح السيسي ربما يكون مقصودا في هذا التوقيت، "نبتعد عن مثل هذه الأساليب، ولن ننزلق إلى هذا المستوى"، بحسب سبوتينك

وأوضح: "هذه محاولة مقصودة للفت الأنظار بعيدا عما يحدث اليوم في مصر من استضافة القمة العربية الأوروبية والذي يعكس دور مصر المحوري".

وتابع: "لن نرد على مثل هذه التصريحات لأننا مشغولون بما هو أهم من ذلك بكثير ومن أي أحقاد".

وفي وقت سابق، فاقم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأزمة مع مصر، وهاجم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بكلمات "غير مسبوقة"، مشيرا أن "الغرب يفرش السجاد الأحمر للرئيس المصري بدل من رفض ما وصفه بالانقلاب في مصر"، حسب تعبيره، معربا عن رفضه عقد أي لقاءات معه

تم ارسال التعليق