تصريح صحفي صادر عن المكتب الاعلامي للجان المقاومة في فلسطين

:- لجان المقاومة | باب الرحمة جزء لا يتجزأ من المسجد الأقصى وأي عبث صهيوني هو محاولة بائسة لتقسيمه ستقابل بإشعال ثورة غضب لا تهدأ . أكدت لجان المقاومة في فلسطين أن باب الرحمة جزء لا يتجزأ من المسجد الأقصى ، وأن أي اعتداء أو عبث به من قبل العدو الصهيوني هو محاولة بائسة وفاشلة لتقسيمه ستقابل بإشعال ثورة وانتفاضة غضب لا تهدأ . وتوجهت لجان المقاومة بالتحية للشباب المرابط في باحات المسجد الأقصى الذين يتصدون بصمودهم واعتصامهم ورباطهم لمخططات التقسيم والتدنيس لمسرى رسول الله صلى الله عليه وسلم. ودعت لجان المقاومة جماهير شعبنا في القدس ومدن الضفة المحتلة وواهلنا في الاراضي المحتلة عام 48 إلى شد الرحال الى المسجد الأقصى والرباط في باحاته والتواجد الدائم به لإفشال المخططات الصهيونية التهويدية التي تستهدف المسجد الأقصى المبارك. واشارت لجان المقاومة الى ان هرولة الحكام العرب للتطبيع مع العدو الصهيوني قد اعطت الجراة للعدو الصهيوني لاقتحامه وتدنيسه بشكل يومي واغلاق بواباته في وجه المصلين المسلمين. وطالبت لجان المقاومة جماهير أمتنا العربية والإسلامية إلى الإنتفاض من أجل الأقصى والخروج في مسيرات حاشدة واعتصامات حول السفارات الأمريكية والصهيونية في العالم رفضا لتدنيس الأقصى ومحاولة تقسيمه . لجان المقاومة في فلسطين 20/2/ 2019

تم ارسال التعليق