حماس: الاحتلال يتحمل المسؤولية عن تفجير الأوضاع في القدس

ارض كنعان -اعتبرت حركة حماس أن جرائم الاحتلال الإسرائيلي وانتهاكاته بحق أهلنا في القدس والمسجد الأقصى، والاعتداء الوحشي على المصلين، وإغلاق بواباته، خاصة باب الرحمة؛ "جريمة إضافية تضاف إلى سجله الأسود الحافل بالعنف والإرهاب".

وقالت الحركة على لسان المتحدث باسمها فوزي برهوم في تصريح صحفي تلقت سوا نسخة عنه، إن الاحتلال الإسرائيلي يتحمل المسؤولية الكاملة عن كل تداعيات تفجير الأوضاع في القدس بالاستمرار في هذه السياسات العنصرية المتطرفة واستفزاز مشاعر الفلسطينيين والعرب والمسلمين وما يترتب على ذلك من نتائج.

وأكدت الحركة على حق شعبنا الفلسطيني في حماية أرضه وحقوقه ومقدساته، وأن يدافع عنها بكل أشكال المقاومة.

وحيت حماس صمود أهلنا في القدس وثباتهم ودفاعهم عن المسجد الأقصى ومواجهة الاحتلال وقطعان المستوطنين؛ مؤكدة ضرورة استمرار التحرك والزحف الجماهيري والشعبي في الضفة والقدس والداخل الفلسطيني المحتل، ومن كل مدن وقرى فلسطين للدفاع عن القدس والمسجد الأقصى وحمايته.

كما طالبت شعوب الأمة العربية والإسلامية كافة بتحمل مسؤولياتهم إزاء كل ما يتعرض له شعبنا الفلسطيني وأهلنا في القدس من ظلم وانتهاكات وإرهاب إسرائيلي منظم، مؤكدة أن ذلك  يستوجب الوقوف إلى جانب هذا الشعب وتعزيز صموده على أرضه، والضغط على صناع القرار في المنطقة للقيام بواجباتهم، وتحمل مسؤولياتهم تجاه هذا العدو المجرم، وعدم السماح بتمرير أي شكل من أشكال التطبيع معه، والعمل دوماً على عزله وفضح جرائمه.

تم ارسال التعليق