لجان المقاومة : استقالة قائد " وحدة سيرت متكال " الإرهابية نتيجة طبيعية للهزائم والضربات النوعية التي تلقتها المنظومة الأمنية الصهيونية علي حدود قطاع غزة .

ارض كنعان -  أكدت " لجان المقاومة في فلسطين " أن استقالة قائد وحدة الاستخبارات الصهيونية المسماة " سيرت متكال "هي نتيجة طبيعية للهزائم والضربات النوعية التي تلقتها المنظومة الأمنية الصهيونية من قبل المقاومة علي حدود قطاع غزة.

وأشارت " لجان المقاومة " أن استقالة " قائد وحدة متكال الإرهابية " ومن قبله وزير الإرهاب الصهيوني ليبرمان تعبر عن مدي وعمق الهزيمة والفشل الذي مني به الجيش الصهيوني و استخبارته ،  بدءاً من كمين العلم ومروراً بعملية حد السيف شرق خانيونس وليس إنتهاءاً بالمواجهة مع العدو الصهيوني التي أعقبت كشف المقاومة لوحدة سيرت متكال وقتل قائد الوحدة المتسللة في خانيونس والعمليات النوعية التي نفذتها المقاومة مثل " عملية كورنيت الباص وصواريخ جحيم عسقلان " التي شكلت رادعاً قويا ً لعنجهية العدو الصهيوني.

وأشادت " لجان المقاومة " بيقظة المقاومة التي تشكل السياج والدرع الحامي لشعبنا في قطاع غزة ، مؤكدة أن العدو المهزوم لن يستطيع كسر إرادة شعبنا ومقاومتنا ولن تثنينا كل خططه ومؤامراته عن مواصلة المقاومة حتي دحره مهزوما ومذموماً عن أرضنا ومقدساتنا .

تم ارسال التعليق