القوى الوطنية في القدس تدعو للنفير دفاعا عن باب الرحمة

ارض كنعان -دعت القوى الوطنية في القدس المحتلة، مساء اليوم الاثنين، للنفير العام دفاعا عن باب الرحمة الذي يخطط الاحتلال لإقامة كنيس داخل قاعاته.

وقالت القوى، في بيان صدر عنها، "إن الاحتلال يصعد من حربه الشاملة على شعبنا ومقدساتنا في مدينة القدس، وفي المقدمة منها المسجد الأقصى؛ بهدف تغيير الوضع القانوني والتاريخي له عبر فرض التقسيم المكاني والسيطرة على باب الرحمة ومقبرة باب الرحمة".

وكشفتت أن الاحتلال يمهد لتحويل باب الرحمة إلى كنيس يهودي، في خطوة متقدمة لتحقيق الحلم الصهيوني بهدم المسجد القبلي وإقامة الهيكل المزعوم". بحسب "وفا"

ودعت القوى المواطنين إلى إقامة الصلوات بشكل متواصل أمام باب الرحمة إلى حين تراجع الاحتلال عن إغلاقه بالسلاسل، مؤكدة أهمية استمرار الفعاليات الشعبية والجماهيرية وتصعيدها، بهدف خلق حالة شعبية تلجم الاحتلال وتمنعه من مواصلة تنكيله وانتهاكاته بحق أبناء الشعب الفلسطيني.

تم ارسال التعليق