مصلح "داهية" كرة السلة الفلسطينية

أرض كنعان _ محمد الخطيب 

فرض نفسه بقوة على الساحة السلوية في قطاع غزة، من خلال دهائه السلوي الذي فاق التوقعات، بعد أن قاد فريقه خدمات البريج للفوز بلقب بطولة الدوري العام للمرة الرابع على التوالي.

إبراهيم مصلح "داهية" كرة السلة الغزية، الذي يعتبر عامود الفريق الأساسي لنادي خدمات البريج من خلال دوره الدفاعي والهجومي في لقاءات فريق في البطولات، نجح أن يكون أحد العناصر الأساسية التي رفعت البريج على المنصة الذهبية للمرة الرابعة على التوالي.

"جوليو" اللقب الذي يحلو لجماهير البريج أن تناديه به، يعتبر قامة سلوية كبيرة ويتمنى أي مدرب أن يكون هذا النجم ضمن فريقه، نظراً لقامته الكبيرة ودهائه ومكره في كرة السلة الذي فاق الحدود.

"الداهية" يعتبر مصدر ارتياح كبير لدى جماهير "الزعيم"، فتواجده في الملعب يعطي الطمأنينة لدى الجماهير، لدوره الكبير في الدفاع والاستبسال تحت السلة، إضافة لدوره الهجومي وتصويباته الثلاثية القاتلة واختراقاته المزعجة لأي فريق يواجه البريج.

ونجح "جوليو" في قيادة فريقه هذا الموسم للفوز بلقب الدوري للعام الرابع على التوالي، بعد أن قدم أفضل مواسمه السلوية، خاصة في المراحل النهائية للبطولة وخاصة أمام خدمات المغازي.

تم ارسال التعليق