مستوطنون يقطعون 20 شجرة زيتون في رام الله

ارض كنعان- أقدم عدد من المستوطنين، فجر اليوم الجمعة، بقطع قرابة 20 شجرة زيتون في منطقة أبو الحنون بقرية المغير شرق رام الله في الضفة الغربية.

وأوضح رئيس المجلس القروي السابق فرج النعسان في حديث لــ"وفا"، أن رعاة الاغنام اكتشفوا صباح اليوم تقطيع أشجار المواطن عبد الحي النعسان وعمرها اكثر من 30 عاما تقع في منطقة ابو الحنون القريبة من معسكر "جبعيت" الاحتلالي، والذي يقطنه مستوطن، مدعوم من الجيش ويقوم بأعمال عربدة مستمرة تحت حماية الجيش، ويعتدي على المراعي والرعاة باستمرار، بحسب وكالة الانباء الرسمية.

من جهته أوضح صلاح الخواجا من الحملة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان، أن هذا الاعتداء ليس الاول على قرية المغير، وهي من القرى التي تقع على خطوط التماس، ولا تقل معاناة القرية عن باقي البلدات والقرى المحاذية لأراضي عام 1948، أو القدس .

وأشار إلى أن أراضي قرية المغير تمتد حتى حدود الأغوار، وتعرضت لاعتداءات المستوطنين خلال السنوات الماضية، وقطع المستوطنون منها مئات أشجار الزيتون، إضافة لمنع الاحتلال للمواطنين من الوصول لأراضيهم الزراعية، وحرق المحاصيل الزراعية أحيانا، وتجاوز الأمر الى اقتحام البلدة وتخريب بعض السيارات وحرق مواقع اثرية ودينية فيها، إضافة الى الاستيلاء على مئات الدونمات في المنطقة وما حولها من القرى.

يشار إلى أن المستوطنين يرتكبون انتهاكات يومية بحق المواطنين في الضفة الغربية بحماية جيش الاحتلال.

تم ارسال التعليق