تواصل إغلاق جامعة القدس المفتوحة بغزة لليوم الـ3

أرض كنعان - غزة - واصلت الأطر الطلابية بجامعة القدس المفتوحة لليوم الثالث على التوالي إغلاق فروع الجامعة بقطاع غزة؛ احتجاجًا على رفع إدارة الجامعة رسوم الساعات الدراسية.

ورفعت جامعة القدس المفتوحة بداية ديسمبر الجاري الرسوم للساعات الدراسية، ووصلت إلى 21 دينارًا للتخصصات العلمية، و25 للتخصصات التطبيقية، و30 للإعلام في الضفة وغزة، بعد أن كانت 15 دينارًا لجميع التخصصات في غزة، و17 دينار بالضفة.

وأدى هذا الإجراء لموجة غضب عارمة في صفوف طلبة الجامعة في القطاع، إذ نظموا احتجاجات واسعة منذ 11 ديسمبر الجاري؛ للضغط على إدارة "القدس المفتوحة" للتراجع عن القرار؛ فخفّضت الرسوم الدراسية لـ17 دينارًا بغزة و19 بالضفة.

وقال مسؤول جبهة العمل الطلابي التقدمية، عضو سكرتاريا الأطر الطلابية محمود أبو شتات إن اعتصامات الطلبة بفروع الجامعة الـ 5 بمحافظات القطاع ستتواصل حتى تستجيب الجامعة لمطالب الطلبة، وهي إعادة الرسوم 15 دينارًا لجميع التخصصات.

وذكر شتات أن "قرار رفع الرسوم الدراسية ظالم بحق الطلبة"، داعيًا إدارة الجامعة للعدول عنه، "وتغليب مصلحة الطالب والمصلحة الوطنية العليا على المصلحة الشخصية".

ولفت إلى أن الأطر الطلابية عقدت ظهر الإثنين اجتماعًا تشاوريًّا مع إدارة الجامعة، وتنتظر ردًا منها في جلسة أخرى.

وطالب شتات جميع مكونات المجتمع الفلسطيني والمؤسسات والقوى الوطنية والإسلامية بمساندة الطلبة ضد قرارات الجامعة.

ودعا وزارة التربية والتعليم في حكومة التوافق الوطني للقيام بمهامها تجاه الجامعات بغزة، والوقوف مع الطلبة، والضغط على إدارة الجامعة للتراجع عن القرار.

وشدد شتات على أنه "في حال عدم استجابة جامعة القدس المفتوحة لمطالب الأطر الطلابية؛ فإنهم سيواصلون إغلاق الجامعة والاعتصام السلمي داخل فروعها الخمسة بغزة".

تم ارسال التعليق