بيان صادر عن إدارة نادي خدمات البريج

أرض كنعان _ غزة 

بسم الله الرحمن الرحيم

"يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ".

في ظل الظروف الاستثنائية التي يعيشها أبناء شعبنا الفلسطيني لا سيما في قطاع غزة من حصار وانقسام بغيض عطل كل مناحي الحياة وأصبحت الرياضة هي المتنفس الوحيد لأبناء شعبنا وأصبحت الملاعب وجهة الجميع، يعتبر نادي خدمات البريج البيت الأول لجميع أبناء المخيم، وتعمل دائماً على توفير كل ما يحتاجه أنباء المخيم من خلال الجوانب السياسية أو الرياضية أو الاجتماعية.

تطل علينا بعض الجماهير من أبناء المخيم تحاول أن تشتت الترابط الجماهيري في نادي خدمات البريج، من خلال نشر الفتنة بين الجماهير وشتم إدارة النادي والمدير الفني للفريق الأول لكرة السلة في النادي.

إن إدارة نادي خدمات البريج تنظر إلى هتافات الجماهير ببالغ الخطورة، حيث قامت بعض الجماهير من مخيم البريج بالسب والشتم بألفاظ بذيئة بعيدة عن أخلاقنا وعاداتنا وديننا الإسلامي العظيم.

وتستنكر إدارة البريج هتافات الجماهير السيئة التي جاءت للذهاب لبيت لاعب الفريق الأول لكرة السلة محمد الكرنز من أجل إقناعه بالعدول عن قرار الاعتزال، التي رحبت به إدارة النادي، ومن هذا المنطلق تؤكد إدارة النادي على ما يلي.

1_ ترفض إدارة نادي خدمات البريج قيام بعض الجماهير بشتم وقذف إدارة النادي والجهاز الفني لفريق كرة السلة بألفاظ نابية أثناء لقاء الفريق أمام خدمات خانيونس ضمن دوري كرة السلة.

2_ تحمل إدارة النادي بعض الجماهير بسب وشتم إدارة النادي ومدرب الفرق الأول كرة السلة بألفاظ نابية، المسئولية الكاملة عن الأحداث التي جاءت أثناء لقاء فريق كرة السلة أمام خدمات خانيونس.

3_ ستقوم إدارة النادي بملاحقة كافة الأشخاص الذي قاموا بالشتم والقذف أثناء المباراة على الإدارة والمدير الفني لكرة السلة قانونياً وعشائرياً، وسيتحمل هؤلاء الأشخاص تبعات القرارات التي اتخذتها الإدارة بهذا الخصوص.

4_ إدارة نادي خدمات البريج لا تعلم بقضية اعتزال لاعب كرة السلة محمد الكرنز إلا من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، وتحيي الإدارة الجماهير التي طالبت اللاعب بالعدول عن قراره رغم عدم علمها بالقرار التي اتخذه اللاعب.

5_ سيبقى خدمات البريج عنواناً للنزاهة والأخلاق، وسيعمل النادي على توفير الهدوء في الفترة القادمة لجميع الفرق الرياضية التي تنافس على الألقاب من خلال دعمها مادياً ومعنوياً حتى ترفع اسم النادي عالياً.

تم ارسال التعليق