محكمة عوفر تؤجل جلسة استئناف القيادي أيمن اطبيش

أرض كنعان - غزة - أفادت إذاعة صوت الأسرى أن محكمة عوفر العسكرية الصهيونية أجلت عقد جلسة الاستئناف للقيادي في حركة الجهاد الإسلامي الأسير أيمن علي اطبيش (37 عامًا) من بلدة خرسا قضاء دورا بالخليل؛ القابع في سجن رامون الصهيوني، حتى 12 من الشهر الجاري.

وكانت محكمة عوفر عقدت أمس الثلاثاء جلسة استئناف للقيادي اطبيش الذي امتنع عن حضورها، بسبب المعاناة داخل البوسطة التي يقبع الأسير بداخلها ساعات طويلة من سجن رامون إلى محكمة عوفر، و4 أيام في عودته.

وأوضحت الإذاعة أن الأسير اطبيش أقدم أسير إداري في سجون الاحتلال وهو معتقل منذ الثاني من أغسطس عام 2016، وأمضى في اعتقاله قرابة 28 شهراً، وحولته سلطات الاحتلال للاعتقال الإداري بدون أن توجه ضده أي اتهام.

ولفتت إلى أن إدارة السجون عزلت القيادي اطبيش في نوفمبر عام 2017 بشكل مفاجئ من سجن عوفر إلى هوليكدار بقرار من الشاباك الصهيوني، ومددت عزله في يونيو الماضي ومنعته من زيارة أهـله لمـدة ثلاثة شهور جديدة، وما زالت تواصل منع زوجته من زيارته.

يشار إلى أن القيادي أيمن اطبيش أحد أبرز أبطال معارك الأمعاء الخاوية ضد سياسة الاعتقال الإداري، وخاض إضراب عن الطعام استمر فيه لمدة 105 يوماً على التوالي؛ وهو أسير سابق أمضى قرابة 13 عامًا في السجون الصهيونية.

تم ارسال التعليق