شركة عالمية تقاطع مستوطنات الاحتلال بالضفة الغربية

أرض كنعان - وكالات - قالت شركة "إير بي إن بي" لتأجير أماكن قضاء العطلات عبر الإنترنت إنها قررت إلغاء قوائم الأماكن المتاحة للحجز في مستوطنات الضفة الغربية المحتلة، بسبب قيامها على أراض يسعى الفلسطينيون لإقامة دولتهم عليها.

وجاء في بيان على موقع الشركة الإلكتروني "خلصنا إلى أنه ينبغي لنا إلغاء قوائمنا في المستوطنات بالضفة الغربية المحتلة، التي تقع في قلب النزاع بين الإسرائيليين والفلسطينيين".

وأضافت البيان أن الشركة "رغم عملها وفقا للقانون الأميركي، فإنها كانت تواجه منذ وقت طويل تساؤلات بشأن عملها في مستوطنات إسرائيلية، يعتبرها معظم المجتمع الدولي غير قانونية".

وقال البيان "نأمل أن يوضع قريباً إطار يصطف فيه المجتمع الدولي بأسره، كي يكون هناك حل لهذا الصراع التاريخي، ومسار واضح للمضي قدما يلتزم به الجميع".

وذكر متحدث باسم "إير بي إن بي" أن القرار، الذي سيوقف الإعلان عن شقق للإيجار في المستوطنات الإسرائيلية بالضفة الغربية المحتلة، وستزيل قرابة الـ200 شقة التي صارت معلنة عبر موقعها في الوقت الراهن.

ويأتي هذا الاعلان استجابة لنداءات حملات المقاطعة لـ"إسرائيل"، التي تحصد نجاحات عديدة في أوروبا.

ويقيم في المستوطنات في الأراضي الفلسطينية المحتلة قرابة الـ800 ألف مستوطن، يقطن معظمهم في مستوطنات معزولة وتحت حماية مشددة في المناطق المسماه "مناطق سي" وتحظى بحماية اسرائيلية وتقع تحت سيطرة عسكرية إسرائيلية.

تم ارسال التعليق