عشرات المستوطنين يقتحمون باحات المسجد الأقصى

أرض كنعان - القدس المحتلة - اقتحم صباح اليوم الثلاثاء، عشرات المستوطنين المتطرفين وعناصر من مخابرات الاحتلال الإسرائيلي، باحات المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة بحراسة أمنية مشددة.

وأفادت مصادر مقدسية، بأن شرطة الاحتلال أغلقت الساعة الحادية عشر صباحًا باب المغاربة، عقب انتهاء فترة الاقتحامات الصباحية لهؤلاء المتطرفين، وتوفير الحماية الكاملة لهم أثناء تجولهم في باحات الأقصى.

وصرح مسؤول العلاقات العامة والإعلام بدائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس المحتلة فراس الدبس، بأن 52 مستوطنًا و10 من عناصر مخابرات الاحتلال اقتحموا المسجد الأقصى، ونظموا جولات استفزازية في باحاته، وسط تلقيهم شروحات عن "الهيكل" المزعوم.

وأضاف، بأن شرطة الاحتلال فرضت قيودًا على دخول المصلين للأقصى، واحتجزت بعض هوياتهم الشخصية عند الأبواب، وسلمتهم عوضًا عنها ورقة تحمل اسم الباب ورقمه ليستلموها بعد مغادرة المسجد.

يذكر، أن عضو الكنيست المتطرف "يهودا غليك"، كان قد اقتحم برفقة عشرات المستوطنين أمس الاثنين المسجد الأقصى، ونفذوا جولة استفزازية في باحاته بحراسة مشددة.

ويشار، إلى أن المسجد الأقصى يتعرض يوميًا (عدا الجمعة والسبت) لسلسلة انتهاكات واقتحامات من قبل المستوطنين والجماعات اليهودية المتطرفة وعلى فترتين صباحية ومسائية.

تم ارسال التعليق