قضية عسكرية تهدد أمن الاحتلال

أرض كنعان - الأراضي المحتلة - قالت قناة عبرية إن هناك مشكلة عسكرية تؤرق الجيش الإسرائيلي وتهدد أمنه القومي.

وأفادت هيئة البث الإسرائيلية "كان"، بأن الشركات الأجنبية التي تتعامل مع جيش الاحتلال وتقوم بعمليات مساعدة لقواته تشكل خطرا على الأمن القومي الإسرائيلي.

وأوردت القناة العبرية بأن مركز الصيانة التابع لوزارة الحرب الإسرائيلية يشتكي من استقطاب شركات أجنبية لضباط بارزين وقيامها بأعمال عسكرية "تنهب" أموالًا كبيرة من الجيش الإسرائيلي، تقدر بمئات الشواكل.

وأكدت القناة العبرية على موقعها الإلكتروني أن آخر عمل بعض هذه الشركات الأجنبية هو صفقة بطلاء إحدى الغواصات تقدربـ 16 مليون شيكل، رغم أن جيش الاحتلال كان بإمكانه القيام بها ب1.6 مليون شيكل فقط، أي عشرة أضعاف، وهو مبلغ كبير بالنسبة لجيش الاحتلال.

وذكرت القناة أن داني حداد، رئيس مركز الصيانة بوزارة الحرب الإسرائيلية، أكد أن إسناد مهمات وأعمال تابعة لجيش الاحتلال لشركات أجنبية أو شركات خاصة يؤثر على الأمن القومي الإسرائيلي، وبأن شخصيات عسكرية تقود شركات خاصة هي التي تقوم بمثل هذه الأعمال.

تم ارسال التعليق