أونروا: تُحذّر من خطورة إغلاق مكتب الوكالة بالقدس

أرض كنعان - غزة - حذّرت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" من خطورة الخطوة الإسرائيلية الرامية إلى إغلاق مكاتب الوكالة في القدس المحتلة.

واعتبر المتحدث الرسمي باسم "أونروا" كريستوفر غينس تصريحات المسؤولين الإسرائيليين بهذا الشأن بأنها "خطيرة وغير مسؤولة".

وأكد على ن "أونروا" تقوم بعمليات في إطار ميثاق الأمم المتحدة، والاتفاقات الثنائية والمتعددة الأطراف التي لا تزال سارية، وقرارات الجمعية العامة ذات الصلة، مضيفا: " تمّ تفويض الوكالة بشكل محدد من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة من أجل توفير الحماية والمساعدة للاجئين الفلسطينيين في الأراضي المحتلة، بما في ذلك القدس الشرقية، في انتظار حل النزاع الأساسي".

وتابع غينس أن "أونروا حافظت باستمرار على عملياتها في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، منذ عام 1967، بالتعاون مع إسرائيل، وبناءً على طلبها والاتفاقات الملزمة التي تحكم هذه العمليات، ومثل هذه الرسائل من قبل الشخصيات المنتخبة العليا في إسرائيل، غير مسؤولة وبالغة الخطورة".

وكان رئيس بلدية الاحتلال بالقدس نير بركات قال إنه سيدفع إلى طرد "أونروا" من المدينة، وأنه أصدر تعليماته للمسؤولين فيها لإعداد خطة للاستعاضة عن جميع مهامها بخدمات البلدية، وأنه سيعرض الخطة على رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

يشار إلى أن الولايات المتحدة قررت الشهر الماضي وقف مساهمتها المالية لوكالة "أونروا" بشكل كامل بعد أن جمدت في وقت سابق من هذا العام مبلغ 125 مليون دولار من مساهمتها للوكالة وذلك في إطار انحيازها الفاضح للاحتلال الإسرائيلي وضغوطها على الفلسطينيين لمنع إقرار حقوقهم المشروعة.

تم ارسال التعليق