الرئيس عباس سيوجه تحذيراً للعالم خلال خطابه في الأمم المتحدة

أرض كنعان - وكالات - نقلت صحيفة " الشرق الاوسط" اللندنية، عن ما اسمته مصدر فلسطيني مطلع إن الرئيس محمود عباس سيوجه ما وصف بتحذير أخير للعالم، عبر خطابه المرتقب في الأمم المتحدة، مفاده "إما إنقاذ حل الدولتين وإما تحمّل نتيجة تدمير هذا الحل".

وبحسب الصحيفة فإن المصدر أشار الى ان الرئيس عباس سيقول في خطابه: "إما مؤتمر دولي للسلام ضمن مرجعيات محددة، وإما اتخاذ قرارات صعبة في اجتماع المجلس المركزي الفلسطيني".

وأضاف ان القرارات التي تتخذ في اجتماع المجلس، ستتضمن تعليق الاعتراف بإسرائيل وإلغاء الاتفاقات معها، ومن ثم إعلان دولة فلسطينية تحت الاحتلال.

وكان الرئيس عباس قد اجتمع امس، مع نظيره الفرنسي ايمانويل ماكرون في قصر الاليزيه بالعاصمة الفرنسية باريس، ومن المقرر ان يتوجه اليوم الى جمهورية إيرلندا للقاء الرئيس الإيرلندي ورئيس وزرائه، ثم يكمل الجولة إلى نيويورك للمشاركة في أعمال الدورة الثالثة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة.

تم ارسال التعليق