هنية: مسيرة العودة لن تتوقف أبداً ولا نقبل أنصاف الحلول

أرض كنعان - غزة - أكد رئيس حركة المقاومة الإسلامية "حماس" إسماعيل هنية، اليوم أن مسيرات العودة مثلت حبل النجاة للقضية الفلسطينية وليست لغزة، ولن تتوقف أبداً حتى تحقق أهدافها.

وقال هنية في كلمة له في المؤتمر العلمي الأول:"حماس في عامها الثلاثين–الواقع والمأمول": إن مسيرة العودة عكست عظمة الشعب الفلسطيني وأدائه وبرهنت على صموده الأسطوري، ولن تتوقف أبداً حتى تحقق أهدافها وأهمها إنهاء الحصار ولا نقبل أنصاف الحلول.

وشدد هنية على أن المؤتمر جاء في توقيت مهم من مسيرة المقاومة والقضية الفلسطينية، مؤكداً أن حركته لا يوجد لها عدو في الساحة الفلسطينية، وأن عدوها الوحيد هو الاحتلال الصهيوني.

ودعا هنية إلى الاستمرار في بناء منظومة القوة التي تحمي مشروع المقاومة الشاملة ضد الاحتلال وتوفر الاحتضان للمقاومة، والعمل على بناء وحدة وطنية فلسطينية حقيقية قائمة على احترام مبدأ الشراكة واحترام الاتفاقيات الموقعة، وطالب بضرورة تنفيذ ما تم الاتفاق عليه في بيروت بشأن عقد مجلس وطني جديد.

كما طالب هنية، ببناء واعتماد استراتيجية الانفتاح على كل المكونات في هذه الأمة وكل الدول وكل القوى وكل التكتلات، حتى تستطيع الحركة مواجهة الخطر القادم.

وبشأن المصالحة وإنهاء الحصار، قال هنية:"مستمرون في إنهاء الحصار عن غزة دون المساومة على سلاح المقاومة.

وأضاف:"شروط المصالحة من قبل فتح لا يمكن أن تؤمن مناخ للمصالحة، وطالما متعثرون في ملف المصالحة سنواصل السير في ملف إنهاء الحصار.

تم ارسال التعليق