قوات الاحتلال تغلق مدخل عزون الرئيس لليوم الخامس وتعتدي على رئيس البلدية وموظفيها

أرض كنعان - رام الله - تواصل قوات الاحتلال، إغلاق مدخل عزون شرقي مدينة قلقيلية لليوم الخامس على التوالي، في ظل تزايد معاناة المواطنين.

وقال موثق الانتهاكات الاسرائيلية في البلدية حسن شبيطة في حديث صحفي، إن جنود الاحتلال يمنعون المواطنين من الدخول والخروج عبر مدخل البلدة الرئيس، فيما تستمر المناوشات بينهم وبين الشبان نتيجة إجراءاتهم الاستفزازية.

وعن سبب الاغلاق، أشار الى أن مواجهات مستمرة تحصل في المكان، وقوات الاحتلال تتذرع بحجة ان الشبان يلقون الحجارة على الجنود والجيبات العسكرية.

واضاف، "اغلاق المدخل يدفعنا لسلك طرق التفافية صعبة لا تخلو من حواجز عسكرية لجيش الاحتلال واجراءات تفتيش"، لافتا الى ان  "الحياة العامة والحياة التجارية متوقفة في البلدة، والوضع صعب جدا".

واشار شبيطة الى تواجد الجيش بكثافة يوميا على طول "شارع 55" المؤدي للبلدة، كما يقيم على المدخل الغربي لمدخل عزبة الطبيب حاجز عسكري ونقطة تفتيش وتنكيل بالناس.

وكانت قوات الاحتلال اعتدت مساء امس على رئيس البلدية والأعضاء خلال محاولتهم الحديث مع الجنود المتواجدين على مدخل البلدة من أجل فتحه، فألقوا عليهم قنابل الصوت والغاز عليهم.

تم ارسال التعليق