شهيد متأثرًا بجراحه وإصابة مواطنين شرق غزة

أرض كنعان - غزة - أعلنت مصادر طبية، الليلة، استشهاد فتى متأثرا بجراح خطيرة أصيب بها قبل نحو ستة أسابيع خلال مشاركته في مسيرات العودة شرق مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة.

وأوضحت المصادر الطبية أن الفتى صهيب عبد السلام أبو كاشف (16 عامًا) استشهاد في مستشفى غزة الأوروبي متأثرا بجراحه التي أصيب بها بتاريخ 3/8/2018.

وفي ذات السياق، أصيب مواطنان أحدهما بالرصاص الحي والآخر جراء استنشاقه الغاز، بعد قيام قوات الاحتلال، الليلة، بإطلاق نيرانها وقنابل الغاز صوب المتظاهرين في موقع "ملكة" شرق مدينة غزة.

وأفاد مدير قسم الطوارئ في مستشفى الشفاء في غزة أيمن السحباني أن طواقم الإسعاف قدمت العلاج للمصابين، ووصفت جراحهما بين الطفيفة والمتوسطة.

كما أطلقت قوات الاحتلال قنابل الغاز والإنارة قرب السياج الأمني في "منطقة أبو صفية" شرق جباليا شمال قطاع غزة.

كما أطلقت قوات الاحتلال قنابل غاز تجاه المتظاهرين قرب السياج الأمني في "منطقة تلة أم حسنيه" شرق البريج وسط قطاع غزة، وتجاه المتظاهرين في "حي النجار" قرب مخيم العودة شرق بلدة خزاعة شرق خان يونس، وقرب مخيم العودة شرق رفح جنوبي قطاع غزة؛ دون إصابات.

تم ارسال التعليق